ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلنت مستشفى هاداسا "الإسرائيلية" فجر اليوم الجمعة، مقتل المستوطن الذي أصيب بجراح حرجة مساء أمس الخميس إثر عملية طعن بطولية نفذها الفتى محمد دار يوسف في "مستوطنة آدم" قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت المستشفى في بيان نشرته وسائل إعلام "إسرائيلية" أن ثلاثة مستوطنين أصيبوا في عملية طعن بمستوطنة آدم وصلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، ووصفت حالة اثنين منهم بالحرجة جداً وتم نقل إحدى الحالات إلى غرفة الطوارئ وبعد ساعات من تلقيها العلاج أعلنت المستشفى عن مقتل مستوطن.

وأشارت إلى ان المستوطنين الآخرين نقلا إلى مركز هاداسا الطبي في منطقة جبل المكبر بالقدس المحتلة.

يذكر أن الفتى محمد طارق دار يوسف البالغ من العمر 15 عاماً تمكن من التسلل داخل مستوطنة آدم ونفذ عملية طعن بطولية بحق ثلاثة مستوطنين وصفت حالة اثنين منهم بالخطيرة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال "الإسرائيلي" قال: "إن الجيش سيعزز تواجده في الضفة الغربية عقب عملية الطعن التي قتل فيها مستوطن وأصيب أخرين، وسيتخذ اجراءات ميدانية فورية في قرية كوبر التي خرج منها المنفذ.