شريط الأخبار

الزنداني: الحرب على غزة هي حرب تستهدف وجود الأمة وأدعو إلى فتح معسكرات للمتطوعين

05:52 - 05 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم- قدس برس

وصف الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور عبد المجيد الزنداني رئيس جامعة الإيمان وأحد زعماء حزب التجمع اليمني للإصلاح الحرب العدوانية على قطاع غزة بحرب وجود تستهدف القضاء على وجود الأمة العربية.

 

واعتبر الشيخ الزنداني أن "الحل الأسلم لإخراج الأمة من وضعها الحالي ولنصرة إخواننا في غزة هو الأخذ بأيدي الحكام العرب والمسلمين باعتبار أن الحكام هم المخاطبون بآية النصر(وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر)". وتساءل عن وثيقة الدفاع العربي المشترك وعن مصيرها ولماذا لم تطبق فيما يجري اليوم في غزة، داعيا في ذات الوقت إلى فتح المعسكرات للمتطوعين.

 

وقال الزنداني خلال كلمة العلماء في حفل افتتاح فعاليات الحملة اليمنية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 وفعاليات الأسبوع الثالث للتضامن مع الشعب الفلسطيني "إن المشاركة في حصار غزة محرم شرعا بفتوى الأزهر الذي أكد أنه لا يجوز المشاركة في حصار المسلمين باعتبار أن ذلك حرام.. مشيرا إلى وجود مؤامرة لتهميش دور العلماء المسلمين، ومن ذلك تهميش فتوى الأزهر هذه وعدم إشهارها إعلاميا".

 

وأكد أن الأمة الإسلامية كيان واحد والحدود وضع شاذ، وقال "يجب على من نزل العدو بساحته مقاتلته وإن لم يستطع فالبلاد المحيطة فإن عجزوا أو قصروا فيجب على الذين يلونهم"، واستدرك "نحن لا ندعو الشعوب للتمرد على حكامها والثورات بل نطالب كل واحد أن يقوم بواجبه تجاه ما يجري في غزة.

 

وحذّر من أن استمرار تقاعس الحكام عن نصرة أهلنا في غزة قد يقود إلى كوارث لأن الشعوب لا تقبل التقاعس وإذا وجدت التقاعس فإنها ستخرج عن السيطرة. ودعا الشيخ الزنداني إلى "جمع الأموال باعتبار أن هذا النوع من الجهاد متيسر لدينا، والعمل على إرسال المعونات بأسرع وقت ممكن عن طريق البر أو البحر أو الطائرات". 

 

 

انشر عبر