شريط الأخبار

كوشنير: نحن مع نشر قوة دولية بين غزة ومصر

04:08 - 05 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة  

زعمت وزيرة الخارجية الصهيونية تسيفي ليفني بان الاهداف العسكرية الصهيونية في القطاع تتمثل في ما أسمته بـ "دحر الارهاب".

 

كا زعمت ان حكومتها تعمل على تخفيف وطأة الوضع الانساني بالتنسيق مع الاوروبيين اذ انها لا تريد معاقبة سكان قطاع غزة-على حد قولها.

 

كما ادعت ليفني ان حركة حماس ما زالت ترفض شروط اللجنة الرباعية الدولية وانها تتلقى الدعم من ايران زاعمة ان مصدر الصواريخ التي تطلقها هو طهران.

 

وبدوره قال وزير الخارجية التشيكي انه يجب التوصل الى وقف فوري لاطلاق النار مؤكدا ان يجب على الفلسطينيين الكف المطلق عن قصف المدن والقرى الصهيونية. اما وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر فاعتبر انه يجب التفكير في نشر قوة دولية على امتداد حدود القطاع مع مصر.

 

وكانت "ليفني" قد إجتمعت في القدس المحتلة ظهر اليوم مع وفد الترويكا الأوروبية الذي وصل الى دولة الاحتلال لبحث امكانية التوصل الى وقف لاطلاق النار في غزة.

 

ويضم الوفد وزراء خارجية التشيك كارل شفارتسينبيرغ والسويد كارل بيلدت والفرنسي برنار كوشنر والممثل الاعلى للشؤون الامنية والسياسية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ومفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد بنيتا فيريرو فالدنير.

 

وصرح. رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك بأنه توجد لديه خطة ترمي إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة ولو بشكل مؤقت. وقال في سياق مؤتمر صحفي عقده اليوم إنه ناقش تفاصيل هذه الخطة مع مستشارة ألمانيا آنغيلا ميركيل ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوان مشيراً إلى أنه ينوي مناقشة هذه الخطة مع رئيس الوزراء الصهيوني إيهود أولمرت والرئيس الأمريكي جورج بوش أيضاً.

 وأضاف رئيس الوزراء التشيكي يقول إن هذه الخطة تتجاوز حدود الاتحاد الأوروبي وعليه فمن واجبه التشاور أولاً مع جميع الأطراف. ويشار إلى أن تشيكيا هي الرئيس الدوري للاتحاد الأوروبي.

انشر عبر