شريط الأخبار

الاتحاد الاوروبي يعلن استعداده للعودة إلى معبر رفح بمجرد وقف إطلاق النار

03:47 - 05 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – وكالات

 أكد خافيير سولانا الممثل الاعلى للسياسة الخارجية والامنية للاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين استعداد الاتحاد للعودة إلى معبر رفح كمراقب في إطار عمله السابق بالمعبر بمجرد التوصل إلى وقف لاطلاق النار.

 

وخلال اجتماع في مدينة شرم الشيخ المصرية ناقش الرئيس المصري حسنى مبارك مع وفد من الترويكا الاوروبية الاوضاع في غزة في ظل العمليات الاسرائيلية الدائرة هناك.

 

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية "أ.ش.أ" أن الاجتماع عقد بحضور كارل شوارزينبرج وزير خارجية التشيك التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبى وكارل بيلدت وزير خارجية السويد التي سترأس الدورة المقبلة للاتحاد الاوروبى وبرنار كوشنير وزير خارجية فرنسا الرئيس السابق للاتحاد . كما ضم الوفد بنيتا فيرارو فالدنر ممثلة المفوضية الاوروبية.

 

وعقب الاجتماع صرح وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بأن المباحثات تركزت بشكل كامل حول الوضع في غزة وكيفية التوصل إلى وقف فوري لاطلاق النار وفتح المعابر واستعادة التهدئة ، كما تناولت رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني والموقف فيما يتعلق بأعمال مجلس الامن الدولي وضرورة تحركه بشكل فوري وعاجل.

 

ومن جانبه صرح شوارزينبرج بأن مهمة وفد الترويكا الاوروبية فى جولته الحالية بالمنطقة تتمثل في السعي إلى رفع المعاناة عن الفلسطينيين وتقديم المعونات الانسانية ، مشيرا إلى أن تقديم هذه المساعدات يتطلب أن يقوم الوفد بزيارات ميدانية للاراضى الفلسطينية.

 

من ناحية أخرى أكد سولانا اهتمام الاتحاد الاوروبى وحرصه على التشاور مع مبارك نظرا لخبرته الطويلة بملفات المنطقة ، مؤكدا أن الاتحاد الاوروبى يسعى إلى تحقيق وقف سريع لاطلاق النار.

 

وقال سولانا "بمجرد التوصل إلى وقف لاطلاق النار سيكون الاتحاد الاوروبى مستعدا للتعاون بشكل بناء".

 

من جانبها أعربت فالدنر عن القلق العميق الذي يشعر به الاتحاد الاوروبى إزاء الموقف الانساني المتردي في غزة ، كما أعربت عن استعداد الاتحاد لتقديم كل المعونات الممكنة وتوصيل معونات الاغاثة إلى السكان الفلسطينيين.

 

وقالت إن الاتحاد الاوروبى سيحاول العمل على إعادة تشغيل المستشفيات بالقطاع وأن الاتحاد يسعى إلى التعاون مع أصدقائه لتحقيق ذلك على أرض الواقع .

انشر عبر