شريط الأخبار

وفد من قيادة "حماس" إلى القاهرة لدراسة سبل وقف العدوان .. وأبو مرزوق يؤكد

11:25 - 05 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم : دمشق

أكدت حركة "حماس" أنها أرسلت وفداً قيادياً منها إلى العاصمة المصرية القاهرة استجابة لدعوة تلقتها من المسؤولين المصريين لدراسة سبل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وأكدت أن قواتها لا تزال قادرة على تكبيد القوات الإسرائيلية خسائر فادحة.

وأوضح نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور موسى أبو مرزوق في تصريحات خاصة لمراسلنا أن وفدا من قيادات "حماس" في الخارج قد سافر بالفعل إلى العاصمة المصرية اليوم استجابة لدعوة تلقتها "حماس" من المسؤولين المصريين لدراسة سبل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكد أبو مرزوق أن حركة "حماس" مستعدة لمناقشة كافة القضايا والملفات المطروحة، لكنه نفى أن يكون من بينها تعهد من "حماس" أولا لوقف صواريخ المقاومة قبل وقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وقال: "لا يوجد شيء من قبيل وقف المقاومة لصواريخها تمهيدا لوقف إسرائيل عدوانها على غزة، ونحن نرى أن أي وقف لإطلاق النار يجب أن يتضمن ثلاثة بنود أساسية: الأول أن يتم وقف متبادل لإطلاق النار وكافة أشكال العدوان على شعبنا، وأن تنسحب القوات الإسرائيلية من كافة المناطق التي دخلتها في اجتياحها البري لقطاع غزة، وفتح كافة المعابر المؤدية من وإلى غزة، هذه هي الأشياء الثلاثة المطلوبة لمعالجة الحرب الموجودة على قطاع غزة، وبعد ذلك يمكن مناقشة أي مشروع".

وعما إذا كانت لا تزال لدى الجناح العسكري لحركة "حماس" إمكانيات مادية لمواجهة الحرب الإسرائيلية، قال أبو مرزوق: "بكل تأكيد سنبقى نقاوم الاحتلال حتى النصر بإذن الله، ولدينا ما نستطيع رد العدوان به وتكبيد الإسرائيليين خسائر فادحة"، على حد تعبيره.

انشر عبر