شريط الأخبار

غزة: شح كبير في بضائع الأنفاق والخبراء يؤكدون أن قصفها سيزيد المعاناة

08:13 - 05 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم : غزة

زاد قصف أنفاق التهريب المنتشرة على الحدود المصرية- الفلسطينية جنوب قطاع غزة، من معاناة سكان القطاع، بعد أن توقف تدفق البضائع والوقود التي كانت تصل إلى القطاع من خلال تلك الأنفاق.

وبدا أثر قصف أنفاق التهريب جنوبي رفح واضحاً في الأسواق والمتاجر المنتشرة في مختلف أنحاء القطاع، التي عانت من شح كبير في البضائع المهربة، التي كان يعتمد عليها سكان القطاع في تلبية احتياجاتهم، خاصة الوقود السائل.

وبدت سوق البضائع المصرية في مدينة رفح وهي السوق الأكبر في قطاع غزة والمعروفة محليا باسم "سوق النجمة"، على غير ما كانت عليه سابقاً، فكميات ونوعيات البضائع فيها شهدت تناقصاً واضحاً.

وعبّر الكثير من المواطنين عن قلقهم جراء تفاقم أزمة المواد الغذائية في الأسواق، بعيد قصف الأنفاق، حيث أشار المواطنون إلى أن ثمة شحاً كبيراً في العديد من السلع، التي كانوا يحصلون عليها من الأسواق بعد أن نجح ملاك الأنفاق في تهريبها مؤخراً.

وحول إمكانية استئناف التهريب في حال توقفت الغارات قال عدد من ملاك هذه الأنفاق :"حتى اللحظة نحن لا نمتلك معلومات كافية حول الأضرار الفعلية التي أصابت الأنفاق، كما أن هناك مخاوف من وجود قنابل داخل الأرض، قد تنفجر في أية لحظة".

ويقول الخبير الاقتصادي د. معين رجب أستاذ الاقتصاد في جامعة الأزهر بغزة، أن قصف الأنفاق أضاف أعباء أخرى على سكان القطاع، وزاد من معاناتهم.

وأشار د.رجب إلى أن الأسواق باتت خالية من السلع والمواد الغذائية الأساسية، مؤكداً عدم وجود أرقام أو إحصاءات دقيقة للخسائر الاقتصادية الناجمة عن قصف الأنفاق، نظراً لأن الأحداث لازالت متسارعة، والوضع متوتر لدرجة كبيرة.

ووصف رجب قصف الأنفاق بسلسلة جديدة من الضغوطات الإسرائيلية الممارسة على سكان القطاع، مؤكدا أن الأنفاق كانت تخفف من وطأة الحصار.

وطالب رجب سكان غزة، بالتوجه نحو سلوك اقتصادي سليم، وتقليص استهلاكهم من تلك المواد، وتجنب التزاحم على المتاجر، لإتاحة الفرصة أمام الجميع لتزود ولو بكميات قليلة من المواد الغذائية.

يذكر أن أكثر من 400 نفق تهريب كانت تنتشر قرب الحدود المصرية الفلسطينية، وكانت تمد أسواق القطاع بآلاف الأطنان من السلع والبضائع يوميا، إضافة إلى عشرات آلاف اللترات من الوقود السائل، ما أسهم في تخفيف آثار الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع بصورة كبيرة.

انشر عبر