ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

الطالبة "الهنداوي" تواجه التحديات والصعاب في غزة بالتفوق.. فهل سيتحقق حلمها؟

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 19:30 - 08 يوليو 2018
المتفوقة رولا بسام الهنداوي المتفوقة رولا بسام الهنداوي
مشاركة

رغم الظروف الصعبة التي أحاطت بالطالبة المتفوقة رولا بسام الهنداوي، التاسعة على مستوى فلسطين الفرع العلمي، طيلة فترة دراستها في الثانوية العامة، وعدم قدرة والدها المهندس على توفير احتياجاتها من دروس متخصصة بسبب الخصومات التي طالت راتبه بالكامل، إلا أن تلك الظروف زادتها قوة وصلابة نحو تحقيق هدفها، فكان لها ما أرادت من تفوق يؤهلها لدراسة الطب، شريطة الاعتناء بها من قبل وزارة التربية والتعليم وتوفير منحة دراسية لها داخل قطاع غزة لدراسة الطب.

فعلى مدار سنوات دراستها من الابتدائية وحتى اليوم الأحد موعد إعلان نتائج الثانوية العامة، أكملت مسيرتها التعليمية بالتفوق التام، لتدخل الفرحة على عائلتها المكونة من 10 أفراد، وتضع قدميها على أول طريق تحقيق حلمها بالالتحاق بكلية الطب.

وأهدت الطالبة "رولا" تفوقها إلى والديها اللذان ومدرسيها الذين لم يبخلوا عليها بالعلم والاهتمام، واهتمام مديرتها الأستاذة شفاء النبريص مديرة مدرسة عكا الثانوية للبنات بخانيونس.

وعن المصاعب التي واجهتها خلال مسيرتها في الثانوية العامة، هو وضع والدها الاقتصادي الذي تأثر سلباً بسبب الخصومات التي فرضتها السلطة في رام الله على رواتب الموظفين، والتي انعكست سلباً على والدها الذي لم يستطع أن يوفر لها بعض المطالب، لذلك وضعت هدفها لها بتحدي الظروف التي يتعرض لها والدها بالتفوق، لتحقق حلمها وحلم والدها وتغنيه عن الأعباء المالية في الدراسة.

من جانبه، عبر المهندس بسام والد المتفوقة رولا، عن فرحته الكبيرة بتفوق ابنته، رغم وضعه الاقتصادي الصعب الذي تسببت به إجراءات السلطة وحرمانه من تلقي راتبه، وعدم قدرته على توفير احتياجات أبنائه وخاصة "رولا".

وأكد أنه رغم فرحته إلا أنه يخشى أن لا تحصل على منحة كاملة لدراسة الطب في الجامعات الوطنية بغزة "جامعة الأزهر أو الجامعة الإسلامية" لدراسة الطب، لأنه لن يستطع دفع رسومها الدراسية، معرباً عن أمله أن لا تكون الظروف عائقاً أمام تحقيق حلمه برؤية ابنته دكتورة.

ودعت المتفوقة "رولا" الجهات المختصة بالاعتناء بالمتفوقين وتوفير المنح الدراسية لهم، لما له من انعكاس إيجابي على الوطن، الذي هو بحاجة إلى تضافر كل الجهود للارتقاء به في جميع مناحي الحياة، وخاصة العلم، الذي يعد الاهتمام به ودعمه أكبر مؤشر على تقدم المجتمعات.