شريط الأخبار

غضب عارم في رام الله والمطالبة برد المقاومة في الضفة

02:59 - 04 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم: رام الله

"غزة صامدة.. غزة ستنتصر"، و"بالروح بالدم.. نفديك يا غزة"، بهذه الشعارات هتفت حناجر أكثر من ألفي مشارك في مسيرة غاضبة انطلقت من قلب مدينة رام الله دعت إليها كافة القوى الوطنية الفلسطينية للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والمستمر منذ تسعة أيام.

 

ولعل اللافت في هذه المسيرة أن المشاركين دعوا فصائل المقاومة إلى الرد على عدوان الاحتلال على قطاع غزة من داخل أرض الضفة الغربية، إضافة إلى ترديد الشعارات المطالبة باسترجاع الوحدة الوطنية التي أحياها الدم المراق في القطاع.

 

و رفع المشاركون في المسيرة والذين بدت على وجوههم ملامح غاضبة لافتات تطالب بوقف العدوان فوراً والتحرك الدولي العاجل لإغاثة أهالي القطاع من آلة الحرب الإسرائيلية.

 

و خلال المسيرة وجه منظموها رسالة إلى قطاع غزة، وقال أمين سر حركة فتح في مدينة رام الله رائد رضوان إن أهالي الضفة يقفون إلى جانب أهلهم في القطاع وإن الدم يوحد جميع القوى والفصائل وإن كل الفلسطينيين أصحاب مشروع واحد ويواجهون وعدو واحد.

 

و أكد رضوان أن المسيرات في الضفة ستستمر حتى يتوقف العدوان على القطاع ويتراجع الاحتلال عن حربه المفتوحة، مطالباًً كافة أطياف الشعب الفلسطيني بالمشاركة في الفعاليات المنددة بالعدوان لنصرة أهل غزة.

 

وأكد أن هذه الفعاليات ستستمر حتى تتوقف المجازر التي تقودها حفنة من المستوطنين المتطرفين الإرهابيين على حد قوله، وقال :"فليرحل العدو عن أرضنا ولنواجهه بكل ما أوتينا كي نبني وطننا كيفما نشاء".

 

وأكدت النائب في المجلس التشريعي ربيحة ذياب أن المسيرات المنددة بالعدوان ستستمر حتى وقفه، قائلة إن تأثير تلك المسيرات سيكون كبيراً على دول العالم وأهالي غزة بالتحديد.

 

وتابعت:" هذه الفعاليات تقول لأهل غزة بأننا معهم ولن نتركهم وحدهم في مواجهة هذا المحتل الهمجي"، مطالبة مجلس الأمن والمجتمع الدولي بإنصاف أهالي غزة ومساندتهم.

 

وجابت المسيرة شوارع مدينة رام الله بمشاركة مئات الشباب والنساء والأطفال، رافعين الأعلام الفلسطينية وأعلام الفصائل المختلفة ولم يتوانوا عن الهتاف لأجل غزة والوحدة الوطنية.

 

وأثناء سيرها في المظاهرة قالت إحدى المشاركات إنها لن تتوقف عن الخروج في مثل هذه الفعاليات للتعبير عن غضبها تجاه العدوان الإسرائيلي على القطاع، قائلة إن المشاركة فيها أقل ما يمكن عمله تجاه أهالي القطاع.

 

وأضافت المشاركة وهي ترفع العلم الفلسطيني:" كلنا اليوم غزة وكلنا واحد، ولن نتوقف عن المسيرات حتى ينتهي العدوان".

انشر عبر