شريط الأخبار

نائب الأمين العام للجهاد: مجلس الأمن لن يسعى إلى وقف القتال في غزة إلا بعد موافقة الأميركيين

10:32 - 04 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم – الحياة اللندنية

قلّل نائب الأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي في فلسطين» الأستاذ زياد نخالة من النتائج المتوقعة لاجتماعات مجلس الأمن.

وقال لـ «الحياة»: «لا نعول على مجلس الأمن في وقف النار لأننا نعلم علم اليقين أنه لن يتدخل إلا لمصلحة إسرائيل، وسيسعى فقط إلى وقف العدوان إذا كان استمراره سيشكل ضرراً على إسرائيل»، مشيراً إلى «حرب لبنان والتوقيت الذي تدخل فيه مجلس الأمن لوقف الحرب هناك عندما شعر أن كفة الحرب مرجحة لمصلحة المقاومة اللبنانية».

ورأى النخالة: أن «مجلس الأمن لن يسعى إلى وقف القتال في غزة إلا بعد موافقة الأميركيين المرهونة طبعاً بمشيئة الإسرائيليين»، لكنه عاد ليقول إن «طرح قضيتنا في مجلس الأمن لن يضرنا».

وأضاف: «اخترنا هذا الخيار الصعب (خوض الحرب) مضطرين ولا يوجد أمامنا بديل آخر سوى المقاومة... نحن في مشروع مقاومة ومن يريد أن يعود إلى وطنه يجب أن يدفع الفاتورة وهذا الثمن اختاره الشعب بإرادته عندما حورب وحوصر».

 

انشر عبر