شريط الأخبار

القيادي "أنور طه" : البنية التحتية للمقاومة هي الشعب الفلسطيني الذي لن ينكسر

04:47 - 03 حزيران / يناير 2009

نص كلمة الدكتور. أنور أبو طه "القيادي في حركة الجهاد الإسلامي" التي وجهها للشعب الصامد في الأرض المحتلة عبر إذاعة صوت القدس في غزة...

 

بسم الله الرحمن الرحيم

"والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين"

 

الحمد لله قاهر الظالمين المعتدين ناصر المستضعفين والصلاة والسلام على خير المجاهدين إمام الأنبياء والمرسلين وقدوة الثائرين محمد صلي الله عليه وسلم،،

 

يا أهلنا الصامدين الصابرين في غزة الجهاد والاستشهاد أيها المقاومون في زمن الذل والصغار الاستشهاد يون برغم الاستكبار والحصار يا أطفال غزة ونساء غزة يا شيوخ غزة ويا رجالات غزة يا أهل الله المتمسكين حل الله وترجون الله وتدعون الله وتستنصرون بالله لتعلموا أن ما أصابكم من البلاء هو اصطفاء الهي كريم وتشريفُ رباني رفيع إذ جعلكم أهل الرباط والجهاد والاستشهاد والمقاومة أن جعلكم شهداء في أرضه على الطغاة والظالمين أن جعلكم محل قدرته في مقاومة قتلة الأنبياء المحتلين أن جعلكم امتحان الله للعالمين أن جعلكم قبلة المجاهدين ورجاء المقاومين أن جعلكم صورة الحق المبين في مواجهة الباطل وفساده وعلوه أن جعلكم حماة لأرض فلسطين المباركة ورافعي لواء الحق فيها أن جعلكم حراس أولي القلتين ومعراج محمد إلي السماء

 

يا أهلنا في غزة الصابرة المرابطة عندما جاءكم العدو الجبان بعدوانه الغادر عندما جاءكم بحمم الموت من كل حد وصوب كانوا يراهنون على استسلامكم على هزيمتكم على جزعكم وخوفكم ولكنكم ارتيم الله منكم أياما كأيام بدر صمودا وتضحية ً وصبرا وفداءا .

 

ادعوا أنهم جاؤا ليقضوا على البنية التحتية للمقاومة فقصفوا المباني وهدموا المؤسسات ودمروا المساجد وعاثوا في الأرض دمارا وفسادا وما علموا أن البنية التحتية للمقاومة هي انتم هو الإنسان الفلسطيني في غزة هي إرادة المجاهدين وعزم المقاومين هي ما ءامنتم به من قول الله تعالي (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير) هي ما تردده حناجركم صباح مساء إنما العزة لله ولرسوله وللمؤمنين هي وعد الله لكم بالنصر والتمكين .

 

يا أشراف الدنيا ونبراس العالم وحماة العقيدة والوطن كتائب القسام وسرايا القدس وكل طلائع المقاومين يا صوت الحق يعلو في وجه الباطل .

 

أيها الصامدون لا يضرهم من خالفهم ولا ما أصابهم من لأواء، سددوا رميكم فانتم بأعين الله وحدوا صفكم على صخرة وحدتكم ستتحطم كل المؤامرات اعلموا بأنكم لسان وعين ورصاص وساعد كل أمتكم التي تتوق لمشاركتكم الجهاد .

 

وها أنتم تشاهدونهم يخرجون بالملايين في كل الساحات والعواصم إيماناً كم وغضبا على عدوكم

 

يا كل الجرحى والمعذبين والمضطهدين والمحاصرين اعلموا إنما النصر صبر ساعة وان بني صهيون الجبناء يريدون كسر إرادة الصمود فيكم وإنهاء مشروع المقاومة لصالح دعاة الاستسلام حتى يغزو الأمة في عقيدتها ووجودها ومقدراتها ، وما للأمة اليوم الإ انتم تدافعون عنها ويحولون دون تمدد بني إسرائيل إلي عواصمها وبيوتاتها . 

 

نعم يخذلكم اليوم الحكام المأجورين .. يتآمر عليكم جوقة القادة المستسلمين .. يشارك في حصاركم أنظمة باعت روحها لأمريكا وإسرائيل والشيطان ولكن وما النصر إلا من عند الله نعم وما النصر إلا من عند الله.

 

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بكم ومعكم ولكم سرايانا "سرايا القدس" شوكة في عين العدو ... صاروخا في قلب العدو ... خرجنا سوياً في سبيل الله لرد العدوان والتصدي للنازيين الجدد من بني يهود.

 

سوياً ي كل خندق وفي كل شارع وزقاق وتحت كل سقف وعند كل زاوية حتى يرد الله كيد الكافرين إلى نحورهم ونرد العدوان.

 

إن قوى الباطل وممثليها من أنظمة وحكومات تريد التشكيك في جدوى مقاومتكم وفي جدوى صمودكم وفي جدوى جهادكم خدمة لمشاريع الذل والهوان والاستسلام التي لم تجلب لنا إلا الحصار والخراب.

 

إننا نقول لهم إن كيدكم لن يمر ومشروعاتكم لن ترى النور، فإن شعبنا بات يملك من الوعي بهويته الوطنية وقضاياه المقدسة ما يحول دون زيفكم وبات يملك من الدم المراق لأجل عزته وكرامته واستقلال وطنه وأمته ما ينير له دربه ويتصدى للخيانة كما يتصدى لسماسرة الدم الفلسطيني في أروقة الاستسلام.

 

لن تخدعنا التهدئة الزائفة ولا الرقص على العذابات والجراح، لن نقبل المساومة، لن نسمح أن نذبح إما الدمار وإما بالحصار... إن مطلبنا اليوم من خلال التصدي للعدوان لنريّ الله منا ما يحب ويرضى... مطلبنا اليوم أن يرع الحصار عن شعبنا ... مطلبنا أن تفتح المعابر ليحيى الناس أحراراً كرماء.

 

رحم الله الشهداء وأسكنهم فسيح الجنان... شفى الله الجرحى ورفع عنهم آلامهم ... ربط الله على قلوب المجاهدين والمرابطين...

 

اللهم مكنا من بني صهيون كما مكنت نبيك محمد صلى الله عليه وسلم من رقاب أجدادهم في بني قريضة وخيبر... اللهم وحد صف المجاهدين وقوِّ كلمتهم وارفع رايتهم وسدد رميهم ... اللهم اجعلهم كالجسد الواحد يقفون في وجه الطغيان كالبنيان المرصوص ... اللهم انصر من يعشقون الشهادة فداء دينك على من يحرصون على حياة..

 

اللهم اجعل ريح المؤمنين في غزة أعاصير تقتلع طغيان الجبناء... اللهم يا ذا البطش الشديد ويا ذا الأمر الرشيد يا فعال لما تريد أرنا فيهم عجائب قدرتك يا قوي يا مجيد..

 

اللهم إننا ننشدك عهدك... وعهدك بنصر الإسلام وتمكين المسلمين... اللهم إننا في غزة بك نصول وبك نجول وبك نقاتل ... انصرنا يا رب

 

شهداء بالحق والمقاومة على العالمين،،،

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته    

انشر عبر