شريط الأخبار

الأطباء الفلسطينيون في أوروبا سيرسلون وفداً طبياً من أنحاء القارة إلى غزة

10:09 - 03 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم - وكالات

حذّر الأطباء الفلسطينيون في أوروبا، من أنّ ما يستهدف قطاع غزة حالياً هو "حرب إبادة جماعية شاملة، تجري تحت سمع وبصر المجتمع الدولي الذي يقف صامتا أمامها".

 

وقال تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، في بيان صادر عنه في باريس الجمعة (2/1)، وتلقته "قدس برس"، "إزاء هذه الهجمة الشرسة؛ فإننا في تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا نستنكر بشدة هذا العدوان الوحشي الظالم بحق شعبنا الأعزل، وندين الصمت الدولي المريب ازاء ما يدور هناك"، على حد تعبيره.

 

وأعلن التجمّع أنه سيقوم في القريب العاجل بإرسال وفد طبي من عدة دول أوروبية، ليشارك في علاج الجرحى والحالات الصعبة، بالإضافة الى الشروع بحملة تبرعات مادية وعينية ستخصص لدعم القطاع الصحي في قطاع غزة المحاصر.

 

وطالب تجمّع الأطباء "الدول العربية الشقيقة جميعها، بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه شعبنا المحاصر، عبر دعمه ومساندته في هذه اللحظات الحرجة".

 

كما طالب الأطباء الفلسطينيون في أوروبا، مصر "بالفتح الفوري والمستمرّ لمعبر رفح، والسماح بدخول المواد الغذائية والأدوية والمساعدات الطبية العاجلة، وتسهيل خروج الجرحى والمصابين"، حسب البيان.

 

وتوجّه البيان إلى "المجتمع الدولي وعلى رأسه الاتحاد الأوروبي، بمطالبته باستنكار هذا العدوان، والضغط على قوات الاحتلال من أجل الوقف الفوري لهذه الحرب العدوانية".

 

وخلص تجمّع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، إلى مطالبة "المؤسسات والمنظمات الصحية الدولية، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة أطباء بلا حدود، بتقديم الدعم الصحي اللازم للمشافي والمراكز الصحية، وتوفير الحماية للأطباء وسيارات الإسعاف، والمساهمة في تسهيل دخول الوفود والكوادر الطبية"، كما ورد في البيان.

 

 

انشر عبر