شريط الأخبار

"منسق عملية السلام" يطالب بتمكين سلطة الضفة من السيطرة على غزة

09:52 - 03 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

طالب المنسق الدولي لعملية السلام، الذي يقيم بالقدس المحتلة، بأن تقوم الأطراف الدولية بتمكين جناح السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، من السيطرة على قطاع غزة، على ضوء العدوان الإسرائيلي الجاري على القطاع.

 

وتحدث روبرت سيري، الذي يشغل منصب "المنسق الدولي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط"، عن أهمية إعادة قطاع غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية، برئاسة محمود عباس.

 

وقال سيري إنّ على الأطراف الدولية "الاستعداد لوضع الهياكل اللازمة على أرض الواقع لتسهيل حدوث" تسليم مقاليد الأمور في غزة للسلطة بالضفة.

 

وكانت القيادة الإسرائيلية قد تحدثت عن أنها تهدف إلى تقويض حكم "حماس" في غزة، كأحد أهداف عدوانها على القطاع.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده سيري في نيويورك، الجمعة، كان يتحدث خلاله من القدس المحتلة عبر نظام الربط التلفزيوني، في سابع أيام العدوان الإسرائيلي على القطاع، الذي أوقع آلاف الضحايا الفلسطينيين بين شهيد وجريح.

 

وقال سيري إنه "يتعيّن النظر في ظل الظروف الراهنة (العدوان الإسرائيلي على غزة)، في جميع الخيارات المطروحة، بما في ذلك الوجود الدولي في المنطقة"، بالإشارة إلى قطاع غزة.

 

ورفض المسؤول فتح معابر قطاع غزة، بدون ما سمّاه "تعهد حركة حماس بوقف إطلاق الصواريخ وتهريب الأسلحة"، قائلاً "إنّ عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه ليست كافية".

 

ودعا سيري إلى "العمل من أجل خلق ظروف جديدة على الأرض لضمان منع تكرار وقوع مثل تلك الأحداث" التي يشهدها قطاع غزة.

 

انشر عبر