شريط الأخبار

خضر حبيب...المقاومة الفلسطينية بكامل عافيتها و ستلقن العدو درسا لن تنساه

05:02 - 02 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم - غزة

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب أن العدو أن الصهيوني على الشعب الفلسطيني متواصل بكافة الوسائل و الأساليب من البحر و البر و الجو، و هو الآن يهدد بالاجتياح البري الكامل على القطاع ونحن نرد عليه بالقول أن هذه معركتا معه و نقول أننا ننظره أن يأتي إلى القطاع.

 

و تابع في تصريحات لقناة الجزيرة الفضائية :" نحن لا نتمنى ولا رغب بلقاء العدو لان الرسول يقول " لا تتمنوا لقاء العدو ولكن إذا لقيتموه فاثبتوا واصبروا" ونحن بأذن الله سنثبت و سنصبر وستلقن قوى المقاومة سرايا القدس و القسام و كل فصائل المقاومة الباسلة ستلقنه في المعركة البرية درسا لن ينساه، وسيجر أذيال الخيبة بعد معارك عنيفة لن تكون غزة نزهه لهذه العدو و جيشه المهزوم ونحن لا يمكن أن نؤكل، المقاومين ينتظرون مجيء هذه القوات ليلقنوها درسا لن تنساه و لن ينساه ساسه هذا الكيان بصدورنا العارية و أدواتنا البسيطة سندافع عن شعبنا بإذن الله.

 

و عن القدرة العسكرية للمقاومة قال حبيب أن العدو الصهيوني بإمكانه ان يدمر ما يشاء وان يقتل ما يشاء الا انه إلى الآن لم يدمر سوى الحجارة والإمكانيات من المؤسسات والمقار والمقاومة في القطاع ما زالت بخير و بكامل عافيتها، وهي تنتظر وصول القوات البرية بكافة إمكانياتها، وبأذن الله ستنتصر على هذا العدوان.

 

و أشار حبيب إلى "وجود تنسيق في الميدان بين فصائل المقاومة وهذا ما يختص به الإخوة في الميدان، كما أن هناك اتصالات على المستوى السياسي مع كافة الفصائل ومع الإخوة في حماس، نحن جسد واحد وشعب واحد سنجاهد و نصطف في خندق المقاومة حتى دحر الاحتلال".

 

و قال حبيب:" نحن نطمئن امتنا العربية الإسلامية انه لن يحقق أي من أهدافه سيندحر مهزوما وستنتصر المقاومة والزمن الذي كانت فيه إسرائيل تحقق انتصارات على العرب الان هو زمن الانتصار لشعبنا الفلسطيني.

 

 

انشر عبر