شريط الأخبار

صواريخ غزة على أبوابهما .. بلديتا "تل أبيب" و"ريشون لتسيون" تقومان بإعداد الملاجئ

07:04 - 01 حزيران / يناير 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

على خلفية العدوان على القطاع غزة، والرد بالقصف الصاروخي على المستوطنات والبلدات في محيط قطاع غزة، والإعلان عن "وضع خاص" في محيط 40 كيلومترا من القطاع، بادرت بلديتا تل أبيب و"ريشون لتسيون" إلى الاستعداد لسيناريوهات أخرى تتطلب إعلان الطوارئ في المدينة.

وأفادت وسائل الإعلام العبرية أن مفتشي البلدية قاموا بإصدار إعلانات بشأن كيفية التصرف في حالات الطوارئ وتفعيل الملاجئ.

وجاء أنه تمت المصادقة في بلدية تل أبيب خلال الأسبوع الأخير على سلسلة من الخطوات استعدادا لحالات طوارئ، بضمنها إعداد الملاجئ العامة، وإخلاء الملاجئ الداخلية في المؤسسات التربوية، وإعداد غرفة عمليات، وزيادة كميات المياه لساعات الطوارئ.

ونقل عن نائب المدير العام لبلدية تل أبيب، روبي زلوف، قوله إنه لا يوجد الآن أي خطر مباشر على تل أبيب، ولكن يجري الإعداد لحال حصوله.

وفي المقابل، قال القائم بأعمال رئيس اللجنة لحالات الطوارئ، موشي طيومكين، إنه لا يمكن تجاهل حقيقة أن إطلاق الصواريخ يصل إلى المدن القريبة من تل أبيب، مثل "يفني" و"أسدود". وأضاف أن التوتر في الشمال يلمح إلى التهديد، وهو التهديد المركزي بالنسبة للمدينة. وتابع أن هناك تهديدا آخر حقيقيا، وهو المظاهرات العنيفة للعرب في البلاد، وبضمنهم عرب يافا، مما يقتضي الاستعداد ورفع الجاهزية.

كما جاء أنه تمت مناقشة إمكانية أن تضطر بلدية تل أبيب إلى استيعاب مستوطنين من الجنوب في المراكز العامة في حال حصول تصعيد في المنطقة.

انشر عبر