شريط الأخبار

بوش لعباس: لا تطالب بما لا تستطيع تنفيذه وابو مازن يرد: هذا شعبي

09:35 - 01 تشرين أول / يناير 2009

فلسطين اليوم: القدس العربي

نقلت صحيفة "القدس العربي" عن مصادر فلسطينية رفيعة المستوى الاربعاء قولها ان المحادثة الهاتفية التي جرت الثلاثاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الامريكي جورج بوش شابها نوعا من التوتر بعد ان طالب الاخير الاول الكف عن المطالبة بوقف الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

 

واوضحت المصادر بان عباس الح على بوش بضرورة وقف اطلاق النار في قطاع غزة فرد عليه قائلا "لا تطالب بما لا تستطيع تنفيذه"، وذلك في اشارة الى ان عباس لا يستطيع تنفيذ وقف اطلاق نار في قطاع غزة ما بين اسرائيل وفصائل المقاومة وعليه ان لا يطالب به.

 

وحسب المصادر فان عباس رد على بوش قائلا" هذا شعبي وانا المسؤول عنه"، فكان جواب بوش "ولكن حركة حماس الارهابية هي التي تحكمه ولست انت" ومتابعا حديثه "الحرب على غزة للتخلص من الارهابيين ولمصلحة الشعب الفلسطيني الذي تقوده، وهي ليست ضد من يقفون في صف مكافحي الارهاب".

 

وكان البيت الابيض اعلن ان بوش اتصل هاتفيا الثلاثاء بعباس ورئيس وزرائه سلام فياض وبحثا في "شروط التوصل الى وقف دائم لاطلاق النار" في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض ان بوش"اتصل برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض وبحثوا في الجهود الايلة للتوصل الى وقف دائم لاطلاق النار" في قطاع غزة.

 

واضاف المتحدث "اتفقوا ايضا على اعتبار ان اي وقف لاطلاق النار يجب ان يكون فاعلا ولا بد من التقيد به خصوصا من قبل حماس".

 

وكان المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه قال ان الاتصال جاء " ضمن جهود الرئيس عباس للبحث عن حل لوقف اطلاق نار فوري في غزة ومن اجل اعادة التهدئة الى غزة لرفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني".

 

وقال ان عباس "طلب وقف الجرائم بحق الشعب الفلسطيني باسرع ما يمكن"، وحاثا بوش والإدارة الأمريكية على البحث عن حل سياسي سريع للأوضاع في قطاع غزة

وفي اطار تحرك عباس لوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة يلتقي اليوم برجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي في مدينة العقبة الأردنية لبحث العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة المستمرة منذ خمسة أيام.

 

وقال أبو ردينة "إن هذا اللقاء يأتي في إطار جهود عباس لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة".

انشر عبر