شريط الأخبار

الإمارات تسمح للزائرين الفلسطينيين بالبقاء بها حتى تستقر الأوضاع في غزة

09:06 - 01 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم-وكالات

قرر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة منح الفلسطينيين الزائرين لبلاده وانتهت تصاريح زياراتهم ، مهلة حتى تستقر الأوضاع في غزة.

 

وصرح الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية الإماراتي بأن القرار يتضمن أيضا إعفاء حملة الجوازات والوثائق الفلسطينية من أي رسوم مالية يفرضها قانون دخول وإقامة الأجانب على المعاملات المقدمة لإدارات الجنسية.

 

ويشمل القرار رسوم استصدار تصاريح الدخول والعمل والإقامة بالإمارات.

 

وأشار الوزير الإماراتي إلى أن القرار "يمكن الأشقاء الفلسطينيين ويعينهم على تحمل الظروف الصعبة التي يواجهونها في بلادهم حاليا نتيجة الأوضاع المأساوية التي نجمت عن الصراع الدائر وما يمليه من معانات تستدعي المؤازرة".

 

وأكد أن إدارات الجنسية والإقامة ستبدأ اعتبارا من اليوم الخميس تسلم طلبات الفلسطينيين دون فرض أي رسوم مالية عليهم وعدم احتساب الغرامات المالية المترتبة على تصاريح الدخول بمختلف أنواعها والإقامات والزيارات التي انتهت صلاحيتها دون تمكن أصحابها من المغادرة.

 

وكان الرئيس الإماراتي تلقى اتصالا هاتفيا من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في اليوم الثاني من الهجمات الإسرائيلية.

 

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن "الشيخ خليفة أطلع خلال الاتصال على تطورات الأوضاع في قطاع غزة في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل عليه".

 

وأكد الرئيس الإماراتي أن بلاده "تجري اتصالات مع مختلف الجهات العربية والدولية من أجل وقف العدوان على الشعب الفلسطيني".

 

وطلب الشيخ خليفة مع الساعات الأولى للهجمات إرسال معونات عاجلة إلى سكان القطاع.

 

وتتولى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية إرسال المساعدات بالتنسيق مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

انشر عبر