ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

غليان كبير اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد ارتقاء 6 شهداء كتائب القسام الذراع العسكري لحركة "حماس" خلال متابعة حدث أمني كبير وخطير دبره الاحتلال الإسرائيلي.

وتداول نشطاء مواقع التواصل وسم #فاتورة_الحساب لتذكير الاحتلال الإسرائيلي بأن فاتورة الحساب مع المقاومة قد ثقلت، وأن الرد قادمٌ لا محالة.

وذكر النشطاء السيرة العطرة لشهداء القسام الستة، مؤكدين حرب العقول مع الاحتلال مستمرة ولن تهدأ حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني، وأن الشهداء نبراس يضيء درب من خلفهم على العهد.

وكانت "القسام" الذراع العسكرية لحركة "حماس" عن تفاصيل جديدة متعلقة باستشهاد أبطالها الستة في مخيم الزوايدة وسط غزة. وقالت الكتائب إنّ "المقاومين كانوا في مهمةٍ أمنيةٍ وميدانيةٍ كبيرة، حيث كانوا يتابعون أكبر منظومة تجسسٍ فنيةٍ زرعها الاحتلال في قطاع غزة خلال العقد الأخير للنيل من شعبنا الفلسطيني ومقاومته".

وأكدّت الكتائب أنّ "الشهداء نجحوا بعد عملٍ وجهدٍ دؤوب في الوصول إلى تلك المنظومة الخطيرة، وتمكنوا من حماية شعبنا ومقاومته من مخاطر غايةٍ في الصعوبة، وأفشلوا هذا المخطط الاستخباري التجسسي الكبير الذي كان يعول عليه العدو وأجهزة مخابراته".

وذكرت أن الشهداء ارتقوا خلال تعاملهم مع هذه المنظومة الخطيرة التي كانت تحمل في تركيبتها التفجير الآلي (التفخيخ) كما أعدها العدو، بحسب البيان.

وقال أبو الياسين في تغريدة على موقع "تويتر": "نجاحات كتائب القسام في صراع الأدمغة بينها وبين إسرائيل كثيرة، ولا نسمع عنها في الإعلام لأنها تتحقق بسرية دون خسائر بشرية وهذه المرة كانت التضحية عظيمة على قدر عظم الإنجاز".

من جهته كتب يحيى حلس: " فاتورة الحساب ثقلت كثيراً، والله وبالله وتالله سيدفع هذا الكيان المسخ فاتورة الحساب من دماء قادته وجنوده ومغتصبيه ولو بعد حين، وإن مقاومتنا لن تترك دماء أبنائها دون عقاب مزلزل، يزلزل الارض من تحت اقدام بني صهيون. فمتى وكيف؟، بتأكيد مقاومتنا تعلم."

وفي ذات السياق قال صيام: "فاتورة الحساب العسير تزداد يوماً بعد يوم مع الاحتلال، وسيأتي اليوم الذي تقلب فيه كتائب القسام كل الحسابات على رؤوس الصهاينة وتحطّم كل توقّعاتهم".