شريط الأخبار

الغارات تتواصل في اليوم السادس ..استشهاد مسنة في غارة على جباليا ووفاة شاب متأثراً بجراحه

11:37 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

لقيت ليل اليوم الأربعاء (31/12) مسنة فلسطينية حتفها، وأصيب اثنان من أحفادها بجروح، جراء غارة إسرائيلية شنتها طائرات الاحتلال على منزلها في بلدة جباليا الواقعة شمالي قطاع غزة، فيما توفي شاب متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم السبت الماضي.

 

وقالت مصادر فلسطينية إنّ طائرات الاحتلال قصفت منزلاً يعود لعائلة علوش، بجوار المسجد العمري ببلدة جباليا، موقعة سكان البيت بين شهيد وجريح.

 

وأفادت مصادر طبية أنّ المسنة فاطمة علوش (65 عاماً) استشهدت على الفور، وأصيب اثنان من أحفادها بجروح.

 

وأضافت المصادر أنّ الشاب شعبان عادل حنيف، توفي مساء الأربعاء متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم السبت الماضي، في الغارات على قطاع غزة، حيث كان يُعالج في إحدى المشافي الإسرائيلية.

 

وتواصل الزوارق الحربية الإسرائيلية إطلاق قذائفها على عدد من المناطق المنتشرة على شواطئ غزة وميناء الصيادين وموقع جهاز "الأمن والحماية"، الذي دمِّر من قبل.

 

وفي خان يونس (جنوبي قطاع غزة)، شنت طائرات الاحتلال ثلاث غارات جديدة على عدة أهداف.

 

وقالت مصادر فلسطينية إنّ الهدف الأول كان قصف ورشة للحدادة تعود لعائلة الجبري غرب خان يونس، حيث سجل إصابة مواطنين، كما جرى قصف عيادة قرب كلية العلوم والتكنولوجيا قرب المفرق المؤدي إلى رفح، بينما أطلقت طائرات الاحتلال صاروخاً في محيط منزل المواطن وئام النجار، المحاذي للشريط الحدودي في خزاعة الواقعة إلى الشرق من خان يونس.

 

وفي رفح؛ قصفت طائرات الاحتلال الشريط الحدودي مع مصر بعدة قنابل ارتجاجية كبيرة، وذلك على عدة دفعات، وذلك في محاولة على ما يبدو لردم الأنفاق الواصلة بين جانبي رفح.

 

وسقط منذ بدء العملية العسكرية الجوية يوم السبت (27/12) أكثر من 400 شهيد، وجرح حوالي 2000 آخرين، بينهم 300 في حالة الخطر الشديد، فيما دمّرت قوات الاحتلال كافة المواقع الأمنية، واستهدفت المساجد والمؤسسات والجامعات والمنازل، والمؤسسات الإعلامية.

 

 

انشر عبر