شريط الأخبار

مسؤول إنساني دولي: معاناة سكان غزة مسألة حياة أو موت

10:53 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

حذّر مسؤول إنساني دولي، اليوم الأربعاء، من أنّ الوضع في قطاع غزة هو "مسألة حياة أو موت بالنسبة للكثير من السكان".

 

وأطلق ماكسويل غيلارد، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، تحذيراً من الأوضاع الإنسانية المتفاقمة في القطاع، قائلاً إنها باتت مسألة حياة أو موت بالنسبة للكثير من السكان في القطاع.

 

وقال غيلارد في تصريح رسمي صادر عنه الأربعاء، "إنه ودون إنهاء القتال سيقتل المزيد من المدنيين، ودون فتح المعابر فإنّ المواد الأساسية مثل الوقود والطحين لن تدخل، مما يعني حرمان الكثير من الناس من الطعام وغيرها من الضروريات"، وفق تعبيره.

 

وأضاف المسؤول الإنساني الدولي قائلاً "إنّ الظروف المعيشية بالنسبة للأطفال والآباء في غزة خطيرة ومخيفة"، في الوقت الذي تستمر فيه الغارات الإسرائيلية على غزة لليوم الخامس على التوالي.

 

وطالب غيلارد بضرورة فتح معبر المنطار (كارني) لدخول الطحين إلى القطاع المحاصر والذي يشهد عدواناً حربياً إسرائيلياً، لافتاً الانتباه إلى أنّ المخازن خاوية وهناك أكثر من 750 ألف شخص بحاجة إلى الطحين.

 

كما أشار منسق الشؤون الإنسانية إلى ضرورة إدخال الوقود إلى القطاع، حتى تستطيع محطة الكهرباء العمل، بينما تواجه المشافي ضغطاً متزايداً بسبب حجم الإصابات الناجمة عن عمليات القصف الإسرائيلي المكثفة.

 

 

انشر عبر