شريط الأخبار

مصادر إسرائيلية: قصف بئر السبع الأربعاء كان يمكن أن يقتل مئات الإسرائيليين

10:50 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أكدت التقارير الإسرائيلية أن عدم انتظام الطلاب الثانويين الإسرائيليين في مدارسهم منع وقوع ما وصفته بـ"كارثة"، كان يمكن أن يكون قتلاها بالمئات.

 

وأكدت هذه المصادر، أنّ أحد الصواريخ التي أطلقتها حركة "حماس" اليوم الأربعاء، أصابت مدرسة ثانوية، في مدينة بئر السبع، كبرى المدن في جنوبي فلسطين المحتلة، والتي تبعد عن قطاع غزة، نحو أربعين كيلومتراً.

 

ومنذ يوم السبت الماضي، يمتنع آلاف الطلبة الإسرائيليين عن التوجه إلى مدارسهم، في جنوبي فلسطين المحتلة، بسبب المخاوف المرافقة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وما أعقبه من قيام المقاومة الفلسطينية بإطلاق عشرات الصواريخ بشكل يومي على أهداف إسرائيلية.

 

وكان قد أطلقت في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء أربعة صواريخ باتجاه بئر السبع، سقط أحدها في مدرسة ثانوية في المدينة. وجاء أنه لم تقع إصابات بشرية بسبب تعطيل الدراسة في المدينة. كما سقط صاروخان في مناطق أخرى في المدينة، وسقط صاروخ آخر شرقي المدينة. وعلم أنّ ثمانية إسرائيليين أصيبوا، وتم نقلهم إلى مشفى "سوروكا".

 

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم إطلاق عشرة صواريخ أخرى في وقت مبكر من اليوم، سقطت في المجلس الإقليمي "أشكول" و"سديروت" و"أوفكيم". وأشارت إلى وقوع أضرار للمباني في المنطقة.

 

ونقل عن مصادر في بئر السبع قولها إنّ صافرات الإنذار لم تنطلق قبل سقوط الصواريخ الفلسطينية، وهو الأمر الذي أكدته قيادة ما يسمى "الجبهة الداخلية" بجيش الاحتلال، قائلة إنه يجري العمل على ربط كافة سكان بئر السبع بصافرات الإنذار.

انشر عبر