شريط الأخبار

"ديسكين" يزعم: "ناشطو حماس يختبئون في المستشفيات والمساجد"

05:49 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعم رئيس جهاز المخابرات العامة (الشاباك) يوفال ديسكين، خلال عرضه للمستجدات الأمنية في إجتماع المجلس الأمني المصغر اليوم أن حركة "حماس" "حوّلت عشرات المساجد لمخازن أسلحة وغرف إدارة الحرب، لتوقعها ألا تقصف هذه الأماكن"، وقال ديسكين إن ناشطي "حماس" "يختبئون في المستشفيات، قسم منهم في مستشفى "الشفاء" في غزة وقسم في مستشفى للولادة"، وأضاف أن"قسم من الناشطين يتجولون بزي أطباء وممرضين، وقسم آخر يختبئ في المساجد الغزية، إنهم مصدومون من الوضع".

 

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد قصف خلال عدوانه على قطاع غزة عددًا من المساجد والبنايات القريبة من المستشفيات الفلسطينية وسيارات الإسعاف وفرقًا طبية أدت إلى استشهاد طبيب ومسعف وإصابة عدد من المسعفين.

 

وأضاف ديسكين أن الضربات الجوية الإسرائيلية دمّرت كليًا "مختبرات تطوير الأسلحة" وأنها أضّرت بشدةّ بالأنفاق عند المنطقة الحدودية بين القطاع ومصر، وأن "حماس" أصيب بأذى شديد وأن قدراتها الدفاعية في غزة أصيبت بأضرار شديدة".

 

انشر عبر