شريط الأخبار

منظمة المؤتمر الإسلامي تعقد السبت اجتماعاً "طارئاً" بشأن العدوان

05:41 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

تعقد اللجنة التنفيذية الموسعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، "اجتماعاً طارئاً" على مستوى وزراء الخارجية، بمقر الأمانة العامة للمنظمة يوم السبت المقبل (3/1) يناير 2009، ما يوافق مضيّ أسبوع كامل على اندلاع العدوان الإسرائيلي.

 

وأوضحت الأمانة العامة للمنظمة، ومقرّها جدة، إنّ الاجتماع يلتئم "لمناقشة وتدارس الوضع الخطير في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي والجرائم الفظيعة المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، والعمل على رفع الحصار بصورة كاملة ودائمة عن قطاع غزة".

 

يُشار إلى أنّ اجتماعاً على مستوى سفراء الدول الأعضاء بالمنظمة ينعقد اليوم الأربعاء، من أجل التحضير للاجتماع الوزاري، وذلك بمقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة.

 

ومن جهة أخرى، أجرى الأمين العام للمنظمة، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو، مشاورات هاتفية مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل.

 

كما هاتف إحسان أوغلو كلاً من الرئيس التركي عبد الله غُـل، والرئيس السنغالي عبد الله واد، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزراء خارجية كل من تركيا علي باباجان، وإيران منوشهر متكي، ووزير خارجية أوغندا سام كوتيسا، إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

 

وقد بحث الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي في اتصالاته الهاتفية مع هؤلاء المسؤولين سبل حشد الدعم الدولي لوقف العدوان، حسب ما تم الإعلان عنه رسمياً.

 

كما بعث أكمل الدين إحسان أوغلو برسائل إلى كل من خافيير سولانا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، وكوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية، وديفيد ميلباند وزير الخارجية البريطاني، طالبهم فيها بممارسة الضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف عدوانه على الشعب الفلسطيني.

 

وأشار المسؤول الإسلامي البارز إلى أنّ "هذا العدوان يمثل خرقاً سافراً لاتفاقية جنيف الرابعة وللقوانين والمواثيق الدولية"، داعياً إياهم إلى حشد الدعم الدولي لوقف هذا العدوان فوراً، كما ورد.

 

انشر عبر