شريط الأخبار

الغارات الإسرائيلية تستهدف سيارة إسعاف وطاقمها وتقصف مسجد ومنزل لقائد من القسام

05:26 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

قالت مصادر طبية فلسطينية، إن الطائرات الإسرئيلية استهدفت في غاراتها على قطاع غزة، سيارة إسعاف وبداخلها طاقمها الطبي، حيث استشهد طبيب ومسعف، و أصيب سائق سيارة الإسعاف.

 

وحسب تحقيقات مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد قصفت الطائرات الإسرائيلية بصاروخ واحد على الأقل عند حوالي الساعة 1:50 من فجر اليوم الأربعاء (31/12) سيارة إسعاف يستقلها طاقم مؤلف من ثلاثة أفراد وهم الدكتور إيهاب عمر المدهون، (33 عاماً) وهو مدير عيادة الزيتون في مدينة غزة، والمسعف محمد سعيد أبو حصيرة، (30 عاماً)، والسائق حشمت عجور، (30 عاماً).

 

وكان الطاقم الطبي متوجهاً إلى منطقة جبل الريس الكائنة في شمال شرق مدينة غزة، حيث وردت أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في المكان، وعند وصولهم إلى المنطقة وبمجرد ترجلهم من السيارة استهدفهم صاروخ مما تسبب في مقتل المسعف أبو حصيرة على الفور فيما فارق الدكتور المدهون الحياة متأثراً بجراحه بعد ساعات، فيما وصفت جراح السائق عجور بأنها خطيرة، وتم إخلاء الشهيد والمصابين وتم نقلهم إلى مستشفى كمال عدوان شمال القطاع.

 

هذا وتفاقمت معاناة القطاع الصحي بسبب عدد الجرحى الكبير وفي ظل استمرار نقص حاد في الأدوية والمستلزمات الطبية، بسبب الإغلاق الإسرائيلي المتواصل، المفروض على الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي هدد بوقف العمل في الكثير من المرافق الصحية، وضاعف من معاناة وآلام عدد كبير من الجرحى والمرضى وأسهم في تدهور الحالة الصحية لعدد كبير منهم.

 

و على صعيد الغارات الجوية، أغارت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل من مساء اليوم الأربعاء، على مسجد يقع جنوب غربي مدينة غزة.

 

ونفذ الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء الأربعاء، غارة على مسجد أبو حنيفة، الواقع جنوب غربي مدينة غزة، دون أن تتوفر معلومات بعد عن ما أسفرت عنه الغارة.

 

ويأتي ذلك في سياق سلسلة غارات نفذتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على عدة مساجد في قطاع غزة، ما أدى إلى تدمير خمسة منها على الأقل، ووقوع ضحايا فلسطينيين من المدنيين، من الشهداء والجرحى، ومن بينهم خمس طفلات شقيقات من عائلة بعلوشة في جباليا.

 

وسقط منذ بدء العملية العسكرية الجوية يوم السبت (27/12) قرابة أربعمائة شهيد، وجرح حوالي 1800 آخرين بينهن 200 في حالة الخطر الشديد، فيما دمرت قوات الاحتلال كافة المواقع الأمنية واستهدفت المساجد والمؤسسات والجامعات والمنازل، والمؤسسات الإعلامية.

 

فيما استُشهد عصر اليوم الأربعاء (31/12) مواطنان فلسطينيان، بعد استهدافهما من قبل طائرات الاحتلال وهما على عربة "كارو" يجرّها حمار، في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس (جنوبي قطاع غزة)، فيما أصيب عدد آخر من الفلسطينيين بجراح.

 

وقال شهود عيان إنّ طائرات الاحتلال الحربية أطلقت صاروخاً على الأقل تجاع عربة كارو يجرها حمار، فقتلت فلسطينيين اثنين على الأقل، وجرحت عدداً من المارة.

 

وتكثف طائرات الاحتلال من غاراتها على قطاع غزة، حيث شنت منذ صباح اليوم الأربعاء أكثر من عشرين غارة على أنحاء متفرقة من قطاع غزة، إضافة إلى قصف المدفعية والزوارق الحربية الإسرائيلية.

 

وسقط منذ بدء العملية العسكرية الجوية يوم السبت (27/12) أكثر من 395 شهيدا وجرح حوالي 1800 آخرين بينهن 200 في حالة الخطر الشديد، فيما دمرت قوات الاحتلال كافة المواقع الأمنية واستهدفت المساجد والمؤسسات والجامعات والمنازل، والمؤسسات الإعلامية.

 

وطوال اليومين الماضيين، قصفت طائرات الاحتلال عدد من المنازل في قطاع غزة، تعود، بحسب ما يقوله الإسرائيليون، إلى قيادين في "القسام".

 

 

انشر عبر