شريط الأخبار

أبو زهري : موقف وزراء الخارجية العرب هزيل ويخلي مسؤوليتهم حيال غزة

05:09 - 31 تموز / ديسمبر 2008

أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن استيائها مما سمته ضعف الموقف العربي حيال ما يجري في قطاع غزة، وأكدت أنّ إحالة وزراء الخارجية العرب ملف الحرب الإسرائيلية على غزة إلى مجلس الأمن، يعني تخلي العرب عن مسؤولياتهم تجاه ما تتعرض له غزة.

 

ووصف الناطق باسم حركة "حماس"، سامي أبو زهري، في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، ما جاء في الكلمات الافتتاحية لمجلس وزراء الخارجية العرب بأنه "هزيل وضعيف".

 

وقال أبو زهري "ما جاء في الكلمات الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية العرب هزيل، وهو أضعف من البيانات التي صدرت عن الاتحاد الأوروبي، وإحالة ملف الحرب على قطاع غزة إلى مجلس الأمن يعني إخلاء العرب مسؤوليتهم مما يجري في قطاع غزة وتركها للذبح الإسرائيلي"، على حد تعبيره.

 

وأشار أبو زهري إلى أنّ ما ورد في الاجتماع بشأن الوضع الداخلي الفلسطيني يؤكد "عدم توازن" الموقف العربي تجاه غزة، وقال "بكل أسف فإنّ ما ورد في هذه الكلمات يؤكد عدم توازن الموقف العربي، ودعم طرف فلسطيني على حساب طرف آخر، مما يفسر عدم نجاح الدور العربي في عقد الحوار بين "حماس" و "فتح"، ونحن لا نقبل أن تكون القاهرة طرفاً في الحوار وإنما راعية له، وأن تترك الفرصة للفصائل من أجل التباحث بكل حرية للتوصل إلى قواسم مشتركة. كما أننا نعبِّر عن استيائنا من تجاهل الكلمات الافتتاحية لقضية الحصار المفروض على قطاع غزة فيما يتعلق بالمعابر الإسرائيلية أو معبر رفح"، كما قال.

انشر عبر