شريط الأخبار

الاحتلال اعتقل 350 شاباً مقدسياً وأصاب 120 على خلفية محرقة غزة

05:00 - 31 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال حاتم عبد القادر مستشار رئيس الوزراء برام الله لشؤون القدس، اليوم، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال الأيام الخمسة الماضية نحو 350 شاباً من مناطق مختلفة في مدينة القدس المحتلة، وأصابت بالرصاص نحو 120 آخرين.

 

وأوضح عبد القادر أن عمليات الاعتقال تمت خلال مشاركة هؤلاء الشبان في المسيرات والفعاليات الاحتجاجية ضد المحرقة والمجازر الدموية التي ارتكبتها وتواصلها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة،أو على خلفيتها، فضلاً عن إصابة نحو 120 شاباً برصاص قوات الاحتلال أدخلوا إلى مستشفيي المقاصد الخيرية الإسلامية والعيون، ولا يزال عدد منهم راقد لتلقي العلاج.

 

 وقال عبد القادر ان عدداً كبيراً من الشبان المقدسيين تم اعتقالهم من خلال مداهمة منازلهم خاصة في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وفي مخيم شعفاط، والعيسوية وصور باهر وجبل المكبر. وأوضح أن هناك طواقم من المحامين تقوم بمتابعة ملفات المعتقلين.

 

ولفت إلى أن قوات وشرطة الاحتلال استخدمت أساليب وحشية في الاعتداء على المحتجين والمعتصمين خلال الفعاليات التي قامت بها القوى الوطنية والدينية في مدينة القدس المحتلة احتجاجاً على العدوان والمذابح التي ترتكبها قوات الاحتلال في قطاع غزة.

 

وأكد عبد القادر بأن الفعاليات الاحتجاجية سوف تستمر رغم كل إجراءات الاحتلال القمعية. وقال إن ما شهدته مدينة القدس من فعاليات خلال الأيام الخمسة الماضية يعيد إلى الأذهان بدايات الانتفاضة التي انطلقت من مدينة القدس في العام 2000م، لافتاً إلى أن الفعاليات تؤكد على عروبة هذه المدينة، وإلى أن الاحتلال لم ولن يستطيع أن يطوي ملف المدينة المقدسة، وأضاف: إن القدس سوف تبقى القلب النابض للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، مؤكداً بأن العديد من الفعاليات الاحتجاجية على المحرقة في غزة ستشهدها المدينة المقدسة خلال الأيام القادمة.

 

 

 

انشر عبر