شريط الأخبار

مصادر: مناقشات وزراء الخارجية العرب تركزت على ضرورة وقف تبادل الاتهامات

03:50 - 31 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-وكالات

 قالت مصادر الاجتماع التشاوري المغلق لوزراء الخارجية العرب الذي بدأ هنا اليوم ان المناقشات تركزت على ضرورة وقف تبادل الاتهامات العربية التى تضعف الموقف العربي الجماعي للتعامل مع الازمة باعتبار ان اسرائيل المستفيد الوحيد منها.

 

وأوضحت تلك المصادر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية أن الوزراء تشاوروا في عدد من الافكار للتحرك على الساحة الدولية لتشكيل موقف على عربي ضاغط لوقف العدوان من بينها تشكيل وفد وزاري عربي لزيارة الامم المتحدة ومجلس الامن للتباحث مباشرة مع القوى الفاعلة وامكانية دعوة مجلس الامن مرة اخرى لتحمل مسؤولياته لحفظ الامن.

 

ولفت رئيس مكتب الامين العام للجامعة العربية السفير هشام يوسف الى ان هناك موافقات من عشر دول عربية على عقد القمة العربية غير العادية بينما انعقادها يحتاج ثلثى عدد الدول الاعضاء.

 

واكد قناعته بان وقف العدوان الاسرائيلي على غزة لن يتحقق الا من خلال ما اسماه "ضغط حقيقي" من جانب الدول الكبرى على اسرائيل منوها بأن هذا الضغط لم يتحقق حتى الان.

وأردف قائلا "لهذا فان مهمة وزراء الخارجية العرب خلق هذا الضغط الدولي وربما اللجوء لمجلس الامن مرة اخرى".

 

وكان وزارء الخارجية العرب قد عقدوا اجتماعا تشاوريا مغلقا قبيل بدء الاجتماع الطارىء وذلك للتشاور حول مستجدات العدوان الاسرائيلى وكيفية التوصل لاجراء محدد يمثل عناصر للموقف العربى الذى ينتظر ان يشكل ضغطا على العواصم الكبرى للضغط على اسرائيل لوقف عدوانها.

 

 

 

  

انشر عبر