شريط الأخبار

الحرب في الجنوب.. وقف نار الان.. يديعوت

01:01 - 31 تشرين أول / ديسمبر 2008

بقلم: عاموس عوز

روائي شهير

ليس لاسرائيل ما تكسبه من استمرار الهجوم على غزة. سكان القطاع لن يثوروا ضد حكم حماس. لن يقوم في غزة نظام عاطف على اسرائيل. هجوم بري على القطاع من شأنه أن يؤدي الى التورط والى الغرق في الوحل الغزي، الذي لا يبدو حياله الوحل اللبناني أكثر من بقعة ضحلة.

مليون ونصف انسان يعيشون في غزة بكثافة، في الفقر، في المعاناة وفي الحصار. هؤلاء الناس لن يصبحوا محبين لاسرائيل ولن يتلقوا منا حتى "كي للوعي".

حماس هي المذنبة في التدهور في غزة. ولولا استفزازاتها وقصفها لما كانت حاجة للعملية الاسرائيلية. ولكن هذه العملية ملزمة بان تكون محدودة في اهدافها. ليس لاسرائيل هدف آخر غير التحقيق لوقف نار كامل ومطلق في اقرب وقت ممكن، يكون ينطوي على هدوء وتهدئة على حدودنا.

وقف نار كهذا سيتم مقابل التخفيف من الحصار والاغلاق على غزة. وكلما بكرت اسرائيل في الخروج بنداء لوقف نار تام على جانبي خط الحدود، بدعم ووساطة الدول العربية غير العاطفة على حماس، سيكون الامر افضل. العملية في غزة يجب أن تنتهي في اقرب وقت ممكن دون اجتياح بري، الى جانب القصف على بلدات اسرائيل.

انشر عبر