شريط الأخبار

احتياطات أمنية إضافية لحماية قادة الفصائل الفلسطينية من أي استهداف إسرائيلي

12:29 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

قالت مصادر أمنية سورية وفلسطينية متطابقة إن أجهزة الأمن السورية وأمن قيادات الفصائل الفلسطينية اتخذت اجراءات أمنية غاية في الحذر تحسبا لأي استهداف إسرائيلي متوقع.

 

وذكرت هذه المصادر الأمنية التي تحدثت لـ "قدس برس" وطلبت الاحتفاظ باسمها، أن دمشق والقيادات الفلسطينية المقيمة فيها تأخذ على محمل الجد المعلومات التي كانت صحيفة "القدس العربي" اللندنية التي كانت قد نشرتها عشية انطلاق العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بأن وزير الاستخبارات المصري عمر سليمان قد طالب أجهزة الأمن الإسرائيلية بتأديب قادة "حماس" ليس في الداخل فحسب بل وفي دمشق كذلك.

 

وأشارت هذه المصادر أن الترتيبات الأمنية المتعلقة بحماية قادة الفصائل الفلسطينية المستهدفة لم يطرأ عليها تغيير كبير باستثناء بعض الاحتياطات الأمنية الإضافية مثل التخلي عن حمل الهواتف النقالة قدر المستطاع، لكنها أكدت أن ذلك لم يغير شيئا في عمل هذه القيادات وتواصلها فيما بينها أو مع وسائل الإعلام العربية والدولية، على حد تعبيرها. 

 

وكان مدير مركز الشرق للدراسات الدولية في دمشق الدكتور سمير التقي قد استبعد امكانية أن تطال الآلة العسكرية الإسرائيلية قيادات فلسطينية في دمشق، وحذر من أن أي مغامرة من هذا النوع لن تمر دون رد سوري. 

 

انشر عبر