ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

رسائل عدة في أكثر من اتجاه

"الأسرى الإسرائيليون" حاضرون في مسيرات العودة.. ماذا قالوا؟

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 14:24 - 20 ابريل 2018
الاسرى الإسرائلييون الاسرى الإسرائلييون
مشاركة

داخل صندوق حديدي وضعَ فلسطينيون مجسمات للجنود الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة في قطاع غزة، وجالوا بالصندوق الذي يشبهُ السجن مخيمات العودة شرق قطاع غزة، في رسالة إلى قادة الاحتلال الذين يتجاهلون قضية الاسرى الإسرائيليين لدى المقاومة.

 وبثَ الشبان رسائل باللغة العبرية من خلال مكبرات الصوت تسجيلات صوتية تحملُ اسماء الجنود الأسرى يتحدثون فيها عن عددِ الأيام التي أمضاها كل منهم في غزة، ووجهوا اللوم لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بتجاهل قضيتهم، مطالبينَ القادة الإسرائيليين بالتحرك لإنجاز صفقة مع المقاومة في غزة.

وتنطلق اليوم الجمعة الرابعة من مسيرة العودة الكبرى بمشاركة الآلاف في قطاع غزة ودعوات مشابهة في الضفة الغربية المحتلة، تحت شعار (جمعة الشهداء والأسرى) .

بدوره، قال ياسر صالح مدير الدائرة الإعلامية لمهجة القدس "إن المجسم الذي صنعه الشبان للجنود الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة في غزة يحمل رسالتين الأولى موجهة إلى الاحتلال الإسرائيلي وقادته للضغط عليهم نفسياً لإنجاز صفقة أسرى مع المقاومة".

وأوضح صالح في تصريحٍ لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الرسالة الثانية للمجسم موجهة إلى أسرانا الأبطال مفادها "أنَّ لدى المقاومة في غزة ما يسرهم، وما هو كفيل بتحريرهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وأنَّ حريتهم باتت قاب قوسين أو أدنى".

في السياق، أوضح صالح أن تسمية الجمعة الرابعة من مسيرات العودة الكبرى باسم "جمعة الشهداء والأسرى" تحمل رسالة واضحة إلى أنَّ شعبنا ماضٍ في الطريق التي سار فيها الشهداء والأسرى.

وأشار إلى أن جمعة الشهداء والأسرى التي تتزامن مع حلول يوم الأسير الفلسطيني، تأتي تثميناً لدور الأسرى الكبير في مراحل النضال المختلفة في تاريخ شعبنا، لافتاً إلى أنَّ شعبنا يرسل رسالة واضحة لأسرانا أننا معكم وإلى جانبكم ونشعر بمعاناتكم.

وتتعمد كتائب القسام إخفاء المعلومات حول عدد الجنود الإسرائيليين، الأسرى لديها، وحالتهم الصحية، وتطالب إسرائيل بالإفراج عن أسرى، مقابل الحصول على هذه المعلومات.

وبدأ الفلسطينيون في 30 آذار/ مارس حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، وستختتم بذكرى النكبة في 15 أيار/ مايو، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

يذكر أن جيش الاحتلال قتل 33 فلسطينيا وأصاب أكثر من 4 آلاف آخرين برصاصه، خلال مشاركتهم في فعاليات "مسيرة العودة الكبرى"، وفق إحصائية تراكمية لوزارة الصحة الفلسطينية.

الاسرى الإسرائلييون