شريط الأخبار

مرجعيات إسلامية ومسيحية في القدس المحتلة تطالب الفلسطينيين بالوحدة في وجه العدوان

12:27 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم –غزة

أطلقت المرجعيات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، صيحة استغاثة لدعم ونصرة الشعب الفلسطيني  في قطاع غزة.

 

وطالب الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي والمطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذوكس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدوه بمقر وزارة الإعلام الفلسطينية، برام الله جميع القوى والفصائل الفلسطينية إلى توحيد الكلمة والصف في مواجهة هذه الهجمة الشرسة على الشعب الفلسطيني. وأكد قاضي قضاة فلسطين على أن العدوان البربري الواسع الذي تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي جواً وبراً وبحراً على قطاع غزة، والذي أدى ومازال إلى وقوع مجازر مروعة سقط خلالها مئات الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ من أبناء الشعب الفلسطيني، يدل على أن الاحتلال الإسرائيلي يتصرف بوحشية تجاه كل ما هو فلسطيني، منوها بأن هذه الجرائم لن تزيد الشعب الفلسطيني إلا قوة وصلابة وتماسكا، وبأن إرهاب الدولة المنظم الذي يمارس ضده لن تثني عزيمته ونضاله لنيل حقه بدحر الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية  المستقلة وعاصمتها القدس.

 

وشدد الدكتور التميمي على أن جريمة اغتيال الشقيقات الخمس من آل بعلوشة والجرائم الأخرى هي جرائم حرب جديدة تضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الأسود الحافل بالمجازر الفاشية وحرب الإبادة التي ترتكبها ضد الفلسطينيين، واستمرار لعدوانها المتصاعد على الشعب الفلسطيني الأعزل في انتهاك علني صارخ لحقوق الإنسان وللمواثيق والاتفاقيات الدولية.

 

واستهجن قاضي القضاة صمت المجتمع الدولي وتجاهله لما يقوم به الاحتلال الغاشم ضد أهلنا في القطاع مطالبا الأمم المتحدة وهيئاتها ومؤسساتها ومنظماتها ومجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية بالتحرك الفوري والضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية له، وإلزامها بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وطالب في الوقت ذاته الأمتين العربية والإسلامية قادة وشعوبا ومنظمات مساندة ودعم الشعب الفلسطيني بكل إمكانياتها وقدراتها وطاقاتها المادية والبشرية مبينا أن هذا من أوجب الواجبات عليها والعمل على الساحة الدولية في هذا الإطار، ومؤازرة الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يدافع عنهم بالصدور العارية.

 

ومن ناحيته أدان المطران عطا الله حنا العدوان المتواصل على قطاع غزة من قبل الآلة العسكرية الإسرائيلية مضيفا أن الشهداء يسقطون في كل يوم، وشباب الشعب الفلسطيني ، يعذبون وتمتهن كرامتهم، وما يحدث في قطاع غزة هو إرهاب دولة وانتهاك فاضح لحقوق الإنسان ومساس خطير بالكرامة الإنسانية، مدينا موقف الإدارة الأمريكية الداعمة للعدوان الإسرائيلي المتواصل على الفلسطينيين.

 

انشر عبر