شريط الأخبار

الآلاف يتظاهرون قبالة السفارة المصرية بدمشق وقوات أمنية كثيفة تحميها

12:18 - 31 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

تظاهر آلاف الأشخاص قبالة السفارة المصرية في العاصمة السورية دمشق، ليل اليوم الثلاثاء، منددين بما اعتبروه تواطؤاً مصرياً في العدوان الإسرائيلي الجاري على قطاع غزة، وسط تواجد أمني كثيف لحماية السفارة.

 

وتجمهر آلاف السوريين والفلسطينيين قبالة مقرّ السفارة المصرية بدمشق، ليل الثلاثاء، معربين عن سخطهم على المواقف المصرية إزاء العدوان الجاري، وتمسّك مصر بإغلاق معبر رفح، منفذ قطاع غزة الوحيد إلى العالم الخارجي.

 

ويأتي ذلك في أعقاب الخطاب المسجّل الذي ألقاه الرئيس المصري حسني مبارك، وأكد فيه أنّ معبر رفح سيظل مغلقاً، رغم المطالبات الحثيثة بفتحه فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ومن جهات في أنحاء العالم.

 

وردّد المتظاهرون الهتافات التضامنية مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، واستهجنوا العدوان متحدثين عن خطورة المجازر الإسرائيلية الجارية.

 

وقامت قوات أمنية كبيرة من أجهزة حفظ النظام، يقدر عددها بمئات العناصر، بتطويق مبنى السفارة المصرية لحمايته من الحشود الغاضبة.

 

وكانت البعثات الدبلوماسية المصرية هدفاً لمظاهرات وفعاليات جماهيرية ساخطة، في عدد من البلدان العربية من بينها لبنان وليبيا واليمن.

 

يذكر أنّ مدينة السويداء السورية شهدت اليوم الثلاثاء مظاهرة ضخمة تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على غزة، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني، ضمن سلسلة التحركات الجماهيرية الكبرى التي تشهدها المدن السورية منذ بدء العدوان.

 

انشر عبر