شريط الأخبار

"الكابينت" الإسرائيلي يجتمع اليوم لبحث العملية العسكرية على غزة

10:33 - 31 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم – القدس المحتلة

المقرر أن يناقش المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الاسرائيلي اليوم آخر التطورات المتعلقة بالهجوم على قطاع غزة والمستمر منذ السبت الماضي والذي خلف حتى اللحظة نحو 388 شهيدا و1700 جريح.

 

وقد فشل الاجتماع الذي عقد ليلة امس بين رئيس الوزراء الاسرائيلي أيهود أولمرت ووزير الجيش الاسرائيلي أيهود براك ووزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني لبحث الاقتراح الفرنسي القاضي بوقف اطلاق النار لمدة ثمان وأربعين ساعة لاغراض انسانية.

 

وذكرت بعض الصحف العبرية الصادرة صباح اليوم ان هناك خلافات في الرأي بين المسؤولين الثلاثة حول هذا الموضوع.

 

وقد اقترح باراك دراسة العرض الفرنسي بينما عارض أولمرت ذلك مؤكدا أن قطاع غزة لا يشهد أزمة انسانية في الوقت الراهن.

 

وافادت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان اولمرت اوضح انه لا ينوي طرح الاقتراح الفرنسي على المجلس الوزاري المصغر لمناقشته.

 

وقرر المسؤولون الثلاثة مع ذلك الاستمرار في اجراء اتصالات مع جهات اقليمية ودولية مختلفة.

 

ومن المقرر أن تلتقي الوزيرة ليفني في باريس غداً بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وستبحث معه الاقتراح الخاص بوقف اطلاق النار.

 

وكانت بعض التقارير الصحفية قد أفادت أن الرئيس ساركوزي سيزور اسرائيل في مطلع الاسبوع القادم في حين نفت ذلك مصادر فرنسية.

 

وقالت صحيفة هآرتس ان اولمرت عندما زار مقر القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي في بئر السبع والتقى، مع كبار الضباط ابدى موافقة مبدئية على شن عملية برية على غزة.

 

وياتي هذا في الوقت الذي اكملت اسرائيل حشد قواتها البرية على الحدود في انتظار القرار بشنها.

انشر عبر