شريط الأخبار

الأحوال الجوية توقف غارات الطيران الإسرائيلي وتترك المجال للمدفعية الإسرائيلية

10:12 - 31 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

يبدو أن الاحوال الجوية الماطرة فرضت نفسها على وتيرة عمليات القصف التي يشنها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة، لتتوقف الغارات منذ الفجر، ولكن المدفعية واصلت قصف منازل الفلسطينيين في شمال ووسط القطاع.

 

وأفاد مراسلنا أن المدفعية المتمركزة شرق قطاع غزة قصفت منازل المواطنين في منطقة تل الزعتر شرق جباليا، ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين وتم نقلهم الى مستشفى كمال عدوان شمال القطاع.

 

كما تنفذ الزوارق الحربية قصفاً متقطعاً استهدف في السابعة من صباح اليوم ميناء غزة، دون أن يسفر عن اصابات في صفوف المواطنين الذين مكثوا في منازلهم تجنباً للقصف المدفعي والبحري الاسرائيلي العشوائي.

 

وقد ارتفع عدد الشهداء حسب آخر الاحصاءات الى 376 شهيدا بينهم 42 طفلاً و1900 جريح بينهم 215 مصاباً بحالة حرجة.

 

وقد اسفر القصف الاسرائيلي الجوي الذي توقف عند ساعات الفجر عن استشهاد طبيب فلسطيني واصابة عدد آخر من المسعفين الذين هبوا لإنقاذ عدد من ضحايا قصف استهدف جبل الريس شرقي غزة.

 

واستمرت الغارات الاسرائيلية في ساعات الليل حيث استهدفت أمس وحتى صباح اليوم قرابة 40 هدفاً منها اهداف قصفت سابقا ًكوزارة الداخلية ومقر الوقائي في غزة وخان يونس وشمال غزة والشرطة البحرية في خان يونس.

 

ومن ابرز الغارات التي نفذها الطيران الحربي الاسرائيلي ليلة امس واحدة استهدفت مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الحكومة المقالة وموقع الأمن الوطني "مقبولة" شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وموقع البحرية قرب منطقة الواحة غرب مدينة غزة، واستهدفت الغارات ثمانية منازل لنشطاء من المقاومة لاسيما حماس والقسام بعضها منازل لشهداء.

انشر عبر