شريط الأخبار

الأمن يمنع طلاب جامعة صنعاء من الوصول إلى محيط السفارة المصرية

01:01 - 30 تموز / ديسمبر 2008

منعت قوات الشرطة اليمنية اليوم الثلاثاء (30/12) عشرات الآلاف من طلاب جامعة صنعاء من الوصول إلى المنطقة التي تقع فيها السفارة المصرية في العاصمة تحسبا من اقتحامها من قبل المتظاهرين الغاضبين من الموقف الحكومي المصري تجاه المجزرة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقد أغلقت قوات الأمن المداخل المؤدية إلى السفارة المصرية الكائنة في شارع جمال عبد الناصر وسط العاصمة صنعاء أمام عشرات الآلاف من طلاب جامعة صنعاء وطلاب جامعات أهلية أخرى إلى جانب مواطنين انضموا إلى التظاهرة الاحتجاجية ضد المجازر الصهيونية ضد أهالي غزة.

وردد المتظاهرون في المسيرة التي نظمها الاتحاد العام لطلاب اليمن، شعارات (من صنعاء لبيت حانون الشعب العربي لن يهون)، و(قال القائد إسماعيل لن نعترف بإسرائيل)، (يا للعار يا للعار غزتنا تحت الحصار)، وأعلن المتظاهرون عن رفضهم للصمت العربي الإسلامي، ومطالبين القيادة المصرية فتح حدودها مع غزة وإمداد أهلها بكل ما يحتاجونه من غذاء ودواء وسلاح، ودعوا الزعماء العرب إلى الخروج من كابوس الذل والخوف واتخاذ قرارات جريئة ضد الكيان الصهيوني.

وأكد الطلاب المتظاهرون في بيانهم الذي وزعوه في المسيرة "وقوفهم المطلق إلى جانب إخوانهم في الأراضي الفلسطينية حتى تحرير أرضهم، وطالبوا بالتحرك العربي والإسلامي الجاد لنجدة المحاصرين ومدهم بالسلاح والمال للدفاع عن أنفسهم، وفتح معبر رفح فورا دون قيد أو شرط، وتفعيل قرار جامعة الدول العربية، إلى جانب وقف كل أشكال التطبيع والمفاوضات العبثية التي لم تحقق للشعب الفلسطيني إلا مزيدا من الذل الظلم والقهر"، ودعوا الفصائل الفلسطينية إلى التوحد ورص الصفوف على قاعدة المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر