شريط الأخبار

صحفيو اليمن يستنكرون قصف فضائية "الأقصى" ويدعون لإدانة مجازر غزة

12:57 - 30 تموز / ديسمبر 2008

استنكرت نقابة الصحفيين اليمنيين بشدة قصف وتدمير مقر فضائية "الأقصى" الفلسطينية جراء استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي لها في الهجوم العدوان على قطاع غزة.

ورأت النقابة في هذه "الأعمال الإرهابية ضد الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية الحرة دليلا آخر على إفلاس العدو ورعبه من الإعلام الحر الذي يكشف جرائمه وإرهابه على الشعب الفلسطيني الذي لم يتوقف منذ احتلاله فلسطين منذ أكثر من ستين عاما".

وأدانت نقابة الصحفيين في اليمن "المجازر الوحشية التي يرتكبها الكيان الإرهابي الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة وراح ضحيتها مئات الشهداء من الرضع والأطفال والنساء والشيوخ"، وقالت النقابة في بيان تلقت وكالة قدس برس نسخة منه، "في الوقت الذي تعبر النقابة عن غضبها من الموقف العربي والدولي الرسمي تجاه حرب الإبادة التي تنفذها آلة الحرب الصهيونية، فإنها تحيي صمود أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، والضفة الغربية أمام واحدة من أعتى آلات الحرب الحديثة"، وأشادت النقابة بحركة الشارع العربي والإسلامي المناهض لحرب الإبادة الصهيونية، داعية إلى النزول إلى الشوارع وتنظيم مزيد من الفعاليات الاحتجاجية الضاغطة باتجاه وقف نزيف الدم الفلسطيني، ولجم العدوان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الصابر، ورفع الحصار عن أبناء قطاع غزة، وفتح جميع المعابر.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها الحكومات العربية ومنظمات المجتمع المدني والاتحادات العربية المهنية، سرعة التحرك لوقف العدوان الصهيوني، وضرورة كسر الحصار على غزة فوراً ومد الشعب الفلسطيني هناك بالمستلزمات الضرورية لمساعدته لمواجهة هذا العدوان النازي. ودعت النقابة جميع الصحفيين والكتاب والمثقفين في اليمن وفي كل مكان لرفع صوتهم بإدانة المجازر الصهيونية في قطاع غزة، في الضفة الغربية المحتلة.

انشر عبر