شريط الأخبار

مصادر اسرائيلية: اسرائيل تستخدم صواريخ فتاكة ضد القطاع حصلت عليها من امريكا مؤخراً

09:44 - 30 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: غزة

كشفت مصادر إسرائيلية ان سلاح الجو الاسرائيلي استخدم صواريخ جديدة خارقا للتحصينات حصل عليها أخيراً من الولايات المتحدة، في غارات على اهداف لحركة "حماس" في قطاع غزة يوم السبت.

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية في عددها الصادر امس ان الصاروخ الذي يدعى "جي بي يو - 39" طورته الولايات المتحدة في السنوات الاخيرة كقنبلة صغيرة القطر لتنفيذ غارات منخفضة التكلفة وعالية الدقة وتلحق اضرارا أقل بالسكان. واضافت الصحيفة ان اسرائيل حصلت على موافقة الكونغرس لشراء 1000 صاروخ في ايلول الماضي، وقال مسؤولون في وزارة الجيش الاسرائيلي ان الشحنة الاولى منها وصلت في وقت سابق من هذا الشهر وانها استعملت بنجاح في اختراق منصات اطلاق تحت الارض لصواريخ "قسام" في قطاع غزة خلال القصف الجوي المكثف يوم السبت. واستخدمت ايضا الاحد في قصف أنفاق في رفح.

 

يذكر ان "جي بي يو - 39" التي توجه بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي هي واحدة من اكثر القنابل دقة في العالم. وتمتلك القنبلة التي تزن 113 كيلوغراما نفس قدرات الاختراق مثل القنبلة العادية زنة 900 كيلوغرام، ولكنها تحتوي على 7،22  كيلوغرام فقط من المتفجرات. وبطول 57،1 متر فقط، فان حجمها الصغير يزيد من عدد القنابل التي يمكن للطائرة حملها ومن عدد المواقع التي يمكن استهدافها في طلعة جوية واحدة.

 

 وأثبتت اختبارات اجريت في الولايات المتحدة ان القنبلة قادرة على اختراق ما لا يقل عن 90 سنتيمترا من الاسمنت المسلح بالفولاذ. ويمكن استخدام "جي بي يو - 39" في ظروف جوية متنوعة ويزيد مدى فاعليتها عن 110 كيلومترات بفضل الاجنحة المنبثقة.

انشر عبر