شريط الأخبار

الرفاعي: المؤامرة ضد غزة ستنكسر على صخرة صمود الشعب الفلسطيني

08:22 - 30 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة

أكد الحاج أبو عماد الرفاعي ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أن العدوان والمجازر التي تجري في غزة تهدف إلى كسر إرادة الشعب الفلسطيني وتركيع مقاومته وضرب صموده وتدمير روحه النضالية ودفعه للتخلي عن ثوابته وحقوقه الوطنية والاستسلام الكامل للاحتلال.

 

وقال الرفاعي في تصريح صحفي إن الذي يجري بغزة هو ليس مجرد عدوان أو مجازر إنما هو محاولة حثيثة متعمدة من أجل إبادة شعب اختار لنفسه العيش بحرية وكرامة، موضحاً أنه "بالرغم من كل الوضع المأساوي الذي يعاني منه شعبنا في القطاع، وبالرغم من المجازر البشعة التي حصلت ولا زالت تحصل في ظل غطاء دولي وتآمر أمريكي وتواطؤ عربي، فإن الشعب الفلسطيني لن يُهزم ولن يَركع مهما كلف ذلك من أثمان".

 

وأضاف بأن "هذا المؤامرة الحمراء الملوثة بالدم الفلسطيني ستنكسر على صخرة صمود شعبنا في غزة".

 

وشدد الرفاعي على أن "الشعب الفلسطيني يدفع الآن فاتورة اختيار المقاومة كخيار استراتيجي له في مواجهة الاحتلال"، وأضاف أن "هذه المقاومة التي انتصرت ودحرت العدو الصهيوني وفككت مغتصابته من غزة لا بد من أن تعاقب في نظر البعض، وها هو العدو الصهيوني يحاول أن يقوم بذلك، معتمداً بشكل أساسي على تغطية دولية –أمريكية خصوصاً- وعربية".

 

وأكد الرفاعي "أن خيار المقاومة هو ليس خيار مجموعة أو فصيل أو فئة معينة إنما هو خيار لكل الشعب الفلسطيني، وبالتالي فإن هزيمة المقاومة هو أمر مستحيل على الرغم من كثرة التضحيات والآلام التي يتعرض لها شعبنا".

 

وأضاف بأن "الذي يجري سيزيد من صلابة الشعب الفلسطيني وسيزيد إيمانه بالمقاومة وبأنها الحل الوحيد لصد الاعتداءات ورفع الحصار وتحرير الأرض والشعب والأسرى، في حين أن كل المحاولات الأخرى من مفاوضات واستجداءات فلن تفلح في شيئ وقد أثبتت التجربة ذلك".

 

وأكد الرفاعي أن "المقاومة ستنتصر وستفاجئ العالم كله في غزة وستحدث صدمة من العيار الثقيل للعدو كتلك التي تلقاها في جنوب لبنان" .

 

وقال الرفاعي "-من المؤسف- أنه بات على الإدارة المصرية أن تثبت أنها غير مشتركة أو متواطئة في العدوان وفي الحصار على غزة" وطالبها بفتح معبر رفح بشكل كامل للأحياء قبل الأموات وليس بشكل جزئي وبالعمل الفوري على وقف العدوان والمجازر ورفع الحصار.

 

وشدد الرفاعي على التحدي الذي تواجهه السلطات المصرية تجاه القضية الفلسطينية وحيا الشعب المصري على وقوفه مع شعبنا الفلسطيني.

 

كما وأكد الرفاعي على أهمية الوحدة الوطنية في هذا الوقت بالذات وعلى رص الصفوف في مواجهة الاحتلال.

 

 

انشر عبر