شريط الأخبار

الخليل: إصابة 18 متظاهرا فلسطينيا خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

06:53 - 29 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-الخليل

أصيب ثمانية عشر مواطنا فلسطينيا بجراح مختلفة اثر تجدد المواجهات في مدينة الخليل، احتجاجا على العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة الذي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى.

 

مواجهات

 

فقد اندلعت مواجهات بين طلبة المدارس وجنود الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة الجنوبية من المدينة قام خلالها الطلبة برشق الحجارة باتجاه الجنود الذين ردوا بإطلاق وابل من الرصاص المطاطي وقنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع ، أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع .

 

وشهدت مناطق السهلة والكرنتينا وطلعة أبو حديد و وادي النصارى وميدان طارق بن زياد و واد القاضي وحاجز الفحص مواجهات عنيفة ، حيث هاجم عشرات الشبان حاجز الكونتينر العسكري في منطقة أبو الريش وحاجز الفحص المؤدي الى الشارع الاستيطاني رقم 60 .

 

وقالت مصادر طبية من مستشفى الخليل الحكومي، إن 6 مواطنين ادخلوا إلى المستشفى، وتلقوا الإسعافات اللازمة إثر إصابتهم بالرصاص الحي من قبل جنود الاحتلال، بالإضافة إلى مواطنين آخرين تلقيا العلاجات جراء إصابتهم بحالات اختناق ناجمة عن استنشاقهم للغاز المسيل للدموع .

 

بني نعيم

 

كما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال خلال المواجهات التي شهدتها منطقة واد الجوز في بلدة بني نعيم شرق الخليل، ومدخل مخيم الفوار، وبالقرب من جدار الفصل العنصري الى الغرب من بلدة بيت عوا حيث أصيب 5 مواطنين، وفي منطقة زيف شرق بلدة يطا، وفي منطقة بيت عينون عند مدخل بلدة سعير.

 

إضراب وحداد

 

وقد شل الحداد والإضراب العام والشامل، ولليوم الثالث مرافق الحياة في الخليل، حيث نكست الأعلام على الدوائر والمؤسسات الرسمية، وأغلقت المحال والمصالح التجارية ، ورفع المواطنون الرايات السوداء على أسطح منازلهم، بينما تم تعليق الدوام في جامعات بوليتكنك فلسطين والخليل والقدس المفتوحة.

 

مسيرة حاشدة

 

و نظم مجلس طلبة جامعة الخليل مسيرة حاشدة للتنديد بالجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة .

 

وبدأت المسيرة التي شارك فيها مئات الطلبة بمؤتمر طلابي في ساحة كلية الشريعة بالجامعة، تخلله كلمات باسم المجلس ونقابة العاملين، وحركة الشبيبة الطلابية وجبهة العمل الطلابي والجماعة الإسلامية والمبادرة الوطنية.

 

ودعت الكتل الطلابية في كلمات منفصلة إلى ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية، والالتفاف حول المصلحة العامة وترك الخلافات السياسة جانبا في ظل الأوضاع الراهنة.

 

و ردد المشاركون خلال المسيرة الشعارات المنددة بالصمت العربي الرسمي والممارسات الإسرائيلية في قطاع غزة، فيما رفعت الأعلام السوداء ونكست الأعلام الفلسطينية حدادا على أرواح شهداء غزة .

 

وانتهت المسيرة التي جابت شارع عين سارة ودواري المنارة وابن رشد، بالتوجه إلى منطقة باب الزاوية وسط المدينة، حيث اشتبك جنود الاحتلال مع المواطنين هناك ما أسفر عن إصابة عددا منهم .

 

وقال رئيس مجلس طلبة الجامعة مهند عمرو، إن الحداد لا يكون بالمكوث في البيوت والصمت بل من خلال الخروج على شكل مسيرات ومظاهرات في الشوارع .

 

انشر عبر