شريط الأخبار

علماء اليمن يطالبون بالمقاطعة السياسية والاقتصادية لإسرائيل وكسر الحصار

04:32 - 29 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – وكالات

ناشدت جمعية علماء اليمن علماء الأمة الإسلامية القيام بواجبهم في توعية الأمة بحشد طاقاتها وإمكانياتها المادية والمعنوية لنصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، كما ناشدت الدول العربية والإسلامية وشعوبها تحقيق المقاطعة السياسية والاقتصادية للكيان الصهيوني ومن يسانده.

 

وأدانت الجمعية في بيان لها، تلقت وكالة قدس برس نسخة منه، العدوان الصهيوني الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الذي راح ضحيته مئات الشهداء والجرحى.

 

وقال البيان "إن هذا العدوان الدموي يمثل الحقد الدفين في نفوس الصهاينة المعتدين الذين يعيثون في الأرض فساداً وقتلاً وتشريداً وتجويعاً وتدميرا وحصارا للشعب الفلسطيني على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، بما فيه تلك القوى التي تدعى حماية السلام العالمي وحقوق الإنسان وتغمض عينيها عن الإرهاب الصهيوني في فلسطين بل وتدعمه مادياً ومعنوياً وتمده بأسلحة الدمار الشامل دون وازع أو رادع من ضمير".

 

وأكد علماء اليمن أن "الخروج من حالة الضعف التي تعيشها الأمة الإسلامية لا يمكن أن يتحقق إلا باجتماع الأمة الإسلامية على كلمة سواء فتنبذ الفرقة والشتات وتوحد صفها وتجمع كلمتها وتقف إزاء عدوها صفاً واحداً رداً للعدوان الظالم ونصرة لأهل الحق"، ودعا علماء اليمن الشعب الفلسطيني أن يوحد صفوفه وأهدافه وكلمته، فإن العدو الصهيوني لا يرحم ولا يفرق بين قطاع غزة والضفة الغربية.

 

وقال البيان "إن علماء اليمن يناشدون الدول العربية والإسلامية وشعوبها لتحقيق المقاطعة السياسية والاقتصادية للكيان الصهيوني ومن يسانده ففي المقاطعة نصرة للشعب الفلسطيني وفي عدمها خذلان له، ويطالبون الشعوب العربية والإسلامية القيام بواجبهم في تقديم الدعم المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني والدعاء لهم بظهر الغيب بأن ينصرهم الله على العدو الصهيوني الغاشم وأن يثبت أقدامهم ويتقبل شهداءهم ويشفي جرحاهم ويجبر مصابهم، ونهيب بالدول العربية والإسلامية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة".

انشر عبر