شريط الأخبار

الغصين: وزارة الداخلية بغزة تمارس عملها على أكمل وجه

03:03 - 29 كانون أول / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم – غزة

أكدت وزارة الداخلية في حكومة غزة، اليوم الاثنين، أنها تمارس عملها على أكمل وجه، وأنّ قياداتها وعناصرها "متواجدون على رأس عملهم لتقديم الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني"، داعية جميع المواطنين إلى تسهيل مهامهم والتعاون معهم، ومحذرة ممن سمتهم "الطابور الخامس" الذين يروِّجون الشائعات الكاذبة.

 

وسقط منذ بدء العدوان الإسرائيلي يوم السبت (27/12) أكثر من 320 شهيدا وجرح حوالي 1000 آخرين، بينهم 200 في حالة الخطر الشديد، فيما دمرت قوات الاحتلال كافة المواقع الأمنية واستهدفت المساجد والمؤسسات والجامعات والمنازل على نطاق واسع.

 

وشدّد إيهاب الغصين، الناطق باسم الوزارة، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة بعد ظهر اليوم الاثنين، على أهمية "وحدة الصف الفلسطيني ونبذ الخلافات"، مؤكداً أنه "لا يوجد ولم يوجد أي معتقل سياسي لا من فتح أو غيرها لدى الداخلية" في الحكومة المقالة.

 

ونفى الغصين استشهاد أي سجين فلسطيني، وقال إنّ كافة الشهداء في مجمع الأجهزة الأمنية "السرايا" هم من أبناء الأجهزة الأمنية، وأنّ السجن المركزي لم يتعرّض للقصف، وأنهم أطلقوا سراح السجناء الجنائيين لديهم "باستثناء بعض الخطيرين"، مؤكداً أنهم وضعوهم "في مكان آمن".

 

وأوضح الغصين، أنّ الشهداء والجرحى الذين سقطوا كانوا يمارسون عملهم ودورهم المهني، وليس كما يتحدّث الاحتلال بأنهم كانوا يعدّون لإطلاق الصواريخ.

 

ورحب المتحدث بجميع المساعدات من الدول العربية، داعياً مصر إلي فتح معبر رفح لدخول المساعدات إلى القطاع، معتبراً أنّ استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمساجد والبيوت وللجامعات هو "ترسيخ لإرهاب الدولة المنظم"، حسب وصفه.

 

انشر عبر