شريط الأخبار

الإخوان المسلمون ينادون إلى خوض تحركات واسعة لمواجهة العدوان

08:28 - 28 حزيران / ديسمبر 2008

طالبت جماعة الإخوان المسلمين، في بيان ونداء صادر عنها، بتحركات واسعة للوقوف مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، تحت العدوان الإسرائيلي الجاري على قطاع غزة.

 

وندّد البيان بقوة بـ"الاعتداءات الصهيونية الوحشية على غزة"، وجاء فيه إنّ "الإخوان المسلمين يعلنون وبكل قوة رفضهم ووقوفهم ضد هذه الهجمة الإجرامية والممارسات الإرهابية والدسائس والمؤامرات التي تدبر بليل وتحاك ضد المقاومة الفلسطينية، وضد رجال حماس المجاهدين وإخوانهم من باقي الفصائل الفلسطينية الصامدة".

 

وجاء في البيان والنداء الذي تلقته "قدس برس"، اليوم الأحد، إنها تنادي "كافة أبناء الأمة العربية والإسلامية، وخاصة الشعب المصري، أن يهبوا من اليوم لمساندة أهل فلسطين والتضحية من أجل مقدساتها، ضد الصهاينة المجرمين وضد الصمت المزري والتواطؤ من قبل معظم الأنظمة والحكومات العربية والإسلامية التي يستعين بها العدو فى ضربه للمقاومة الفلسطينية وارتكاب مجازر وحشية فى حق الشعب الفلسطينى الأعزل"، على حد تعبيرها.

 

ودعت جماعة الإخوان المسلمين "البرلمانات العربية والإسلامية أن تتحمّل مسؤوليتها، وأن تقف صفاً واحداً مع الشعوب، وأن تسقط ما يسمى اتفاقيات السلام مع العدو الصهيوني"، كما قالت.

 

وطالبت الجماعة، الحكومات والنظم العربية والإسلامية بأن تقوم بواجبها نحو "الوقوف مع شعوبها فى مواقفها الرافضة لهذه العربدة الصهيونية الغاشمة وتقديم يد العون لإخوانهم فى فلسطين، وقطع العلاقات أو أى نوع من الاتصالات المباشرة أو غير المباشرة مع العدو الصهيونى وطرد سفرائه أينما وجدوا، وتنفيذ بنود اتفاقية الدفاع العربي المشترك للدفاع عن أرض فلسطين، وإمداد الشعب الفلسطيني بالسلاح المقاوم ليتمكن من الدفاع عن أرضه وعرضه ومقدساته".

 

كما نادى الإخوان المسلمون "الشعوب العربية والإسلامية وكل الأحرار فى العالم إلى حركة عالمية شعبية، تتمثل فى مسيرات فى العواصم والمدن الرئيسة فى هذه البلدان يوم الإثنين القادم (29/12)، الأول من شهر المحرم، للوقوف بكل قوة ضد الهجمة الصهيونية التى تدق بتصرفاتها ناقوس حرب عالمية لا تعرف نهايتها"، كما قالوا.

 

وخلص البيان والنداء إلى القول "ليعلم الصهاينة الإرهابيون أنهم لن ينالوا من إرادة الشعب الفلسطينى شيئاً سوى الخزى، ولن يحققوا إلاّ خراب بيوتهم بأيدى المقاومة والشعوب، وليعلم هؤلاء وأعوانهم المطبعون معهم والخائفون والمذعورون منهم أنهم سيُهزَمون وسيُولوّن الدبر، وأن جند الله هم المنصورون"، وأضاف "نحن جميعا في خندق واحد والله ناصرنا".

 

انشر عبر