شريط الأخبار

الصحف البريطانية تجمع على أن العدوان الصهيوني على غزة سيفشل في تحقيق أهدافه

07:17 - 28 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-BBC

ركزت معظم الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأحد تغطية وتعليقا على الغارة الإسرائيلية التي خلفت استشهاد وإصابة المئات في قطاع غزة.

 

وتعتقد صحيفة الإندبندنت أون صنداي في إحدى افتتاحياتها أن ما حدث صباح أمس لا ينبغي أن يوصف برد الفعل غير المتناسب بل بالعملية التي تأتي بنتائج عكسية.

 

وتذكر الصحيفة في هذا الصدد بما حدث بعد حرب صيف ألفين وستة عندما شنت إسرائيل حربا على لبنان فكانت النتيجة أن أقبل المزيد من الشبان على الانضمام إلى حزب الله اللبناني.

 

وتلمح الإندبندنت أون صنداي إلى أن الغارة الإسرائيلية إذا ما تلتها عملية برية ستدفع أهل غزة إلى الالتفاف أكثر حول حماس، في وقت ضبط النفس كان الخيار الأفضل لتهيئة الظروف للإدارة الأمريكية القادمة حتى تتمكن من نهج سياسة شرق أوسطية مختلفة قد تحمل بعض الأمل إلى المنطقة على حد تعبير الصحيفة البريطانية.

 

من جانبها رأت صحيفة الصنداي تايمز في افتتاحيتها أن على الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما أن يتصرف بسرعة أكبر لأن الأشهر الأولى من ولايته هي الفترة الزمنية التي سيحظى فيها بأكبر قدر من النفوذ.

 

ولتهيئة الأجواء المناسبة ترى الصحيفة ضرورة وقف إطلاق النار بين الجانبين، فالغارة لم تكن متناسبة. لكن الحصار المستمر منذ عام ونصف زاد سكان القطاع بؤسا وشقاء دون أن يأتي بنتائج دبلوماسية تذكر.

 

وفي صحيفة الصنداي تايمز نفسها كتبت ماري كولفين في مقال تعليق بعنوان "الغارة على غزة تكشف إخفاق إسرائيل" تقول إن الضربة العسكرية رد كاسح على الاستفزاز الذي تعرضت له إسرائيل بعد إنهاء التهدئة لكنها - أي الغارة الإسرائيلية- فاشلة لأنها لن تحقق النتائج التي شنت من أجل الوصل إليها وهي تليين موقف حماس ودفع أهل القطاع إلى الانفضاض من حول حكومتها.

 

وتعتبر الكاتبة أن الضربة متسرعة وأغراضها انتخابية بالدرجة الأولى.

 

انشر عبر