شريط الأخبار

أمين عام المؤتمر الإسلامي يدين "المجازر البشعة" ويعتبرها "جريمة حرب"

06:30 - 28 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم –وكالات

أدان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو، "المجزرة البشعة التي ارتكبتها إسرائيل ضد المدنيين العزل في قطاع غزة"، وأكد أنّ "المجزرة الإسرائيلية الأخيرة تشكل جريمة حرب، وتعكس استهتار إسرائيل بالقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين زمن الحرب"، وفق تحذيره.

 

جاء ذلك في بيان رسمي صادر عن إحسان أوغلو في أعقاب العدوان الذي شرعته به القوات الإسرائيلية يوم أمس السبت، وأضاف "أنّ ما اقترفته إسرائيل بحق المدنيين الأبرياء يؤكد من جديد الحاجة الماسة لتحرك المجتمع الدولي بشكل جدي وعاجل، من أجل وضع حد لعدوان إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، واستهتارها بالقيم الإنسانية والقوانين والمعاهدات الدولية التي تجرَِم استهداف المدنيين"، داعياً إلى "إعادة العمل بالتهدئة وتثبيتها وتجنب استهداف المدنيين"، وفق تعبيره.

 

كما حثّ أمين عام المؤتمر الإسلامي، "فصائل العمل الوطني الفلسطيني على الشروع فوراً في حوار وطنيّ جدّي من أجل إعادة اللحمة الوطنية، والخروج من حالة الانقسام، ومواجهة الظروف العصيبة التي تعصف بالقضية الفلسطينية"، حسب البيان.

 

وأكد أكمل الدين إحسان أوغلو، أنه "ستتم الدعوة لعقد اجتماع عاجل للجنة التنفيذية لمنظمة المؤتمر الإسلامي على المستوى الوزاري، لبحث الأوضاع في قطاع غزة"، مطالباً بسرعة التحرك الدولي "من أجل حمل إسرائيل على وقف انتهاكاتها، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية الشعب الفلسطيني من بطش إسرائيل وعدوانها"، كما قال.

 

انشر عبر