شريط الأخبار

محلل الشئون الصهيونية في "فلسطين اليوم": الاحتلال يقوم بعملية "تضليل مبرمجة" حول العملية البرية وعلى المقاومة أخذ الحذر

06:22 - 28 تشرين ثاني / ديسمبر 2008


فلسطين اليوم-خاص

رأى محلل الشئون الصهيونية في "فلسطين اليوم" أن الضربات الجوية لمواقع حماس أمس ولمقرات الشرطة التابعة لها في قطاع غزه، تعتبر المرحلة الأولى من عمليات العمليات الجوية، أما المرحلة الثانية فهي البدء بقصف محور صلاح الدين( طريق فلادلفي ) الممتد من كرم أبو سالم (كيرم شلوم) وحتى شاطئ البحر، وذلك تمهيدا للسيطرة على طريق فلادلفي حيث أن معظم القوات البرية تتمركز حاليا شرقي معبر كيرم شلوم وشرقي معبر صوفا، وذلك من اجل منع فصائل المقاومة الفلسطينية من جلب المزيد من الصواريخ والأسلحة إلى قطاع غزة.

 

يضيف محلل "فلسطين اليوم" للشئون الصهيونية أنه من المرجح أن تبدأ العملية العسكرية البرية فقط بعد الانتهاء من وصول جميع قوات الاحتياط الصهيوني والذين تم استدعاءهم اليوم، حيث وصل أمس 2000 جندي لوحداتهم العسكرية، ولا زال هناك 4600 جندي سيصلون غدا وبعد الغد.

 

 ولذلك فإن التوقعات تشير إلى أن العملية ستبدأ ربما بعد يوم الثلاثاء أو الأربعاء بعد انتهاء ما يسمى بـ "عيد الحانوكا اليهودي.

 

 وبالإضافة إلى الحشود العسكرية الكبيرة شرقي كيرم شلوم ومعبر صوفا، فإن هناك حشود أخرى تتمركز حاليا شمالي "كيبوتس  يد مردخاي" الواقع شمالي حاجز ايرز، كما توجد حشودات حاليا شرقي حاجز كيسوفيم، وأخرى شرقي كيبوتس ناحل عوز.

 

 وحسب مصادر عسكرية صهيونية فإن القوات تنتظر أمرين للبدء بالعملية العسكرية البرية، وهما أولا: وصول جميع قوات الاحتياط التي تم استدعائها ( 6,700 ) جندي، والأمر الثاني  فهو الضوء الأخضر من وزير الحرب الصهيوني ايهود براك.

 

 وزعمت المصادر أن القوات الصهيونية ستسيطر على جميع المناطق التي تطلق منها الصواريخ، وهذه المرة ستصل القوات إلى مسافة أبعد من كيلو ونصف الكيلو متر داخل القطاع.

وختم محلل الشئون الصهيونية بأن هناك عمليات تضليل مبرمجة من قبل حكومة الاحتلال عما سيجرى من خطوات عسكرية في غزة، ولذلك يتوجب أن تأخذ فصائل المقاومة عمليات التضليل هذه بعين الاعتبار.

 

انشر عبر