شريط الأخبار

الأحزاب الإسرائيلية توقف حملاتها الانتخابية لتتفرغ لقصف غزة

01:09 - 28 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت مصادر صهيونية السبت أن كافة الأحزاب الإسرائيلية أوقفت كافة حملاتها الانتخابية، وذلك لتجييش كل الجهود خلف قوات الاحتلال التي تقوم بعملية عسكرية ضد قطاع غزة.

 

وقال وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك إنه سيوقف مشاركته في الحملة الانتخابية التي يقودها حزب العمل، فيما صرح المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أن: "الموقف في الجنوب يتطلب من وزير الجيش أن يركز كل اهتمامه على النشاط العسكري؛ لذلك فقد أوقف انخراطه في الحملة الانتخابية حتى إشعار آخر"، بحسب صحيفة "إسرائيل إنسايدر".

 

وفي تصريح لصحيفة يديعوت أحرونوت، أفادت رئيسة الكنيست، داليا اتسيك، أنها وجهت دعوة عامة لكافة الأحزاب السياسية الإسرائيلية لوقف نشاطاتها السياسية، مضيفة: "في هذا اليوم، كلنا جنود في جيش "الدفاع"، وكلنا سكان النقب الغربي... لم يعد هناك مكان للسياسة، فنحن بحاجة إلى الاتحاد جميعًا خلف قوات "الدفاع" الإسرائيلية، والمؤسسة العسكرية".

 

وأفادت صحيفة "إسرائيل إنسايدر"، أن حزب الليكود ألغى كل فعالياته الانتخابية التي كان مخططًا لها مساء السبت، قبيل الهجوم الذي قام بها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة. كما أكد الحزب الإسرائيلي أنه يقدم كل الدعم لقوات الجيش الإسرائيلي وقادته، وأنه سيوقف حملته الانتخابية الهجومية ضد زعيمة حزب كاديما، تسيبي ليفني، والتي كان من المقرر لها أن تبدأ يوم غد الأحد؛ وذلك لتتركز كل الجهود على العملية العسكرية ضد قطاع غزة.

 

انشر عبر