شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي: كل ما يتبع "حماس" قد يكون عرضة للضرب بما فيها قياداتها

05:57 - 27 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - غزة

أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال أن طائرات من سلاح الجو أغارت ظهر اليوم السبت (27/12) على سلسلة من الأهداف التابعة لحركة "حماس"، مؤكداً أن جيشه "سيواصل محاربته للإرهاب وفقا للتقييمات التي يجريها رئيس أركان جيش الاحتلال، وأن العملية ستستمر وستتوسع كلما اقتضت الضرورة ذلك".

 

وأشار الناطق إلى أن الأهداف التي كانت عرضة للضرب تشتمل على قيادات "حماس" ومعسكرات تدريب، ومستودعات للذخائر إضافة إلى نشطاء الفصائل الفلسطينية.

 

وحمّل الناطق الإسرائيلي، قيادات "حماس" وعناصرها المسؤولية عن رد إسرائيل العسكري، مشيرا إلى "أنهم (حماس) ينشطون من داخل مناطق مأهولة وتحت رعايتها".  وزعم الناطق "أن من يمنح ملجأ للإرهاب ويستضيفه في بيته ويستخدم أولاده ونسائه ليكونوا دروعا بشرية فهو إرهابي".

 

وأشار إلى احتمال استهداف قادة "حماس" إذ قال ردا على سؤال وجه إليه أن كل ما يتبع "حماس" قد يكون عرضة للضرب.

 

وذكرت الإذاعة العبرية، أن رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال غابي أشكنازي، يجري سلسلة تقييمات. وأفيد أن مركزا للقيادة للعليا فتح لإدارة العملية.

 

وأعلن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي  أن المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية، قرر خلال جلسته الأخيرة القيام بعملية عسكرية لغرض وضع حد للاعتداءات الصاروخية الفلسطينية.

 

وقال بيان  صادر عن الديوان "إن المجلس عهد إلى رئيس الوزراء ووزيري الخارجية والأمن بتحديد موعد ومكان الرد الإسرائيلي في أعقاب انتهاك حماس لشروط التهدئة والاعتداءات المستمرة على المستوطنات الإسرائيلية في جنوب البلاد".  وأكد ديوان رئيس الوزراء "أن إسرائيل ستواصل نشاطها ضد الاعتداءات الصاروخية الفلسطينية".

 

 

انشر عبر