شريط الأخبار

قدورة فارس : المطلوب من السلطة أن تعلن وقفا نهائيا للمفوضات مع إسرائيل

05:39 - 27 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – رام الله

دعا قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس إلى وقف نهائي لكل أشكال التفاوض مع الإسرائيليين، وطالب قادة وقواعد "فتح" وجماهير الشعب الفلسطيني إلى التضامن المطلق مع قطاع غزة في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

 

وناشد رئيس اللجنة الحركية العليا لـ "فتح" فارس قدورة في تصريحات صحفية جميع القادة الفلسطينيين ولا سيما في حركتي "فتح" و "حماس" إلى التعالي فوق الخلافات السياسية والوقوف صفا واحدا ضد العدوان الإسرائيلي على غزة، وقال: "أنا واحد من الذين يرفضون الارتداد إلى الذات وتوجيه الاتهامات المتبادلة عن المسؤولية في العدوان الإسرائيلي على غزة، ما يجري في غزة من عدوان إسرائيلي هوجريمة إسرائيلية من ألفها إلى يائها، والمفروض أن نركزعلى ما يجمع لا على ما يفرق".

 

وطالب فارس السلطة الفلسطينية بإعلان وقف نهائي المفاوضات، وقال: "المطلوب من السلطة الفلسطينية الآن هو وقف كل أشكال الاتصال والتفاوض مع إسرائيل، وإتاحة الفرصة للمواطن الفلسطيني في الضفة الغربية ليعبر عن تضامنه مع أهله في قطاع غزة، وأنا واحد من الذين دعوا إلى وقف المفاوضات منذ زمن طويل لأنها لم تنجز شيئا، ولا أعتقد أننا كنا بحاجة إلى هذه الدماء لإعلان وقف المفاوضات".

 

وشكك فارس في صدقية البيان الذي نشرته بعض وسائل الإعلام الفلسطينية المحسوبة على حركة "فتح" والذي دعت فيه قادتها في غزة إلى اقتحام السجون وإخلاء سراح معتقلي "فتح"، وقال: "لدي شك كبير في صحة هذه النداءات، فهناك عمل ممنهج للإساءة وتشويه صورة حركة "فتح"، فالمظاهرات التي خرجت لإعلان التضامن مع أهلنا في غزة كانت كبيرة، أما الحديث عن بيان كهذا لا أعتقد أن "فتح" مسؤولة عنه فهو محاولة لتشويه صورة وسمعة "فتح" التي تدين بشدة جريمة الاحتلال وتدعو جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة إلى التظاهر والتضامن مع أهلنا في قطاع غزة"، على حد تعبيره.

انشر عبر