شريط الأخبار

أبو زهري: الرد العربي المطلوب هو فتح معبر رفع للأبد وإنهاء الحصار

04:57 - 27 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

دعت حركة "حماس" النظام العربي الرسمي إلى الخروج عن موقف الصمت إزاء ما تتعرض له غزة من عدوان إسرائيلي، واتخاذ قرار نهائي بفتح معبر رفح وإعلان رفع الحصار عن قطاع غزة.

 

واعتبر الناطق باسم "حماس" سامي أبو زهري في تصريحات صحفية أن إبقاء معبر رفح مغلقا في وجه الفلسطينيين من جانب مصر "هو مشاركة في الحرب ضد غزة"، وقال "الحكام العرب عليهم أن يخرجوا عن صمتهم إزاء المجزرة التي تتعرض لها غزة، وأعتقد أنه يجب التوقف كثيرا أمام هذه الحرب التي أعلنت من ساحة عربية وبجوار وزير خارجية عربي لم يعلن رفضه لهذه التهديدات، في إشارة إلى مصر ووزير.

 

ووصف أبو زهري ما يجري في غزة بأنه "حرب وليس تصعيدا"، وقال: "الذي يجري في غزة ليس تصعيدا إسرائيليا بل هو حرب حقيقية على مرأى من الحكام العرب، ونحن في "حماس" نؤكد أن هذه المجازر لن تفلح في تحقيق أهدافها لا الأمنية ولا السياسية وسنواجهها بكل الوسائل".

 

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بموقف جريء مما يجري في غزة، وقال: "المطلوب من المجتمع الدولي ومن الأمين العام للأمم المتحدة تحديدا بان كي مون أن يتحرك، وإلا فإنه سيكون متورطا في الجريمة لأنه هو الذي وفر الغطاء السياسي لها قبل أيام، حين أدان صواريخ المقاومة، وهو اليوم يقف بلا حراك إزاء هذه المجزرة التي تنفذها إسرائيل ضد غزة"، على حد تعبيره.

انشر عبر