شريط الأخبار

محرقة غزة : 230 شهيد واكثر من 700 جريح والعدوان مستمر

03:32 - 27 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم – غزة

أطلقت حكومة الاحتلال اسم "الرصاص المصبوب" على غاراتها الجوية المكثفة والمتتابعة التي شهده قطاع غزة اليوم وقصف للمقرات الأمنية التابعة لحكومة هنية في غزة.

 

في غضون ذلك أكد مدير عام الاسعاف والطوارئ في قطاع غزة معاوية حسنين، أن عدد الشهداء الذين ارتقوا خلال الغارات الإسرائيلية المتتابعة على المقرات الأمنية في غزة، قد بلغ حتى اللحظة قرابة 230 شهيداً واكثر من 700جريح، بينهم عدد من النساء والاطفال.

 

وقال حسنين إن جثامين الشهداء القيت على ممرات المشافي نظراً لصغر حجم ثلاجات الموتى وعدم قدرتها على استعاب هذا الكم من الشهداء.

 

كما تناثر المصابون في ممرات المشافي واقسامها المختلفة وتم اخلاء كافة الجرحى ممن وصفت اصاباتهم بالطفيفة والمتوسطة لاتاحة المكان لمن هم بحالة حرجة.

 

ومن بين الشهداء اللواء توفيق جبر قائد شرطة حكومة هنية، ومحافظ الوسطى ابو احمد عاشور، واسماعيل الجعبري قائد جهاز الامن والحماية في شرطة غزة.

 

التلفزيون الاسرائيلي من جهته أكد أن جيش الاحتلال بدأ موجة جديدة من القصف الجوي ضد أهداف في قطاع غزة.

 

وقد باشرت شاشات التلفزة الاسرائيلية المختلفة بموجة مفتوحة عن الحرب في قطاع غزة وان قادة سلاح الجو تلقوا امرا برفع السنة اللهب ضد المقاومة ليكون هناك اكبر قدر ممكن من الاصابات في صفوف المقاومة .

 

ولقيت اسرائيلية مصرعها وأصيب خمسة آخرون بينهم واحد في حالة حرجة، عندما سقطت صواريخ اطلقتها المقاومة الفلسطينية على تجمع نتيفوت بالنقب الغربي، وسقط إحداها على بيت في المنطقة.

 

وتحدث روني دنيال المراسل العسكري والامني للقناة الثانية عن عملية قد تستمر لعدة ايام وستكون موجعه اكثر خلال الايام القادمة وان اسرائيل استعدت لاحتمال استمرار العمليات لعدة اسابيع اضافه الى استعدادها لاحتواء اية ردود فعل في الضفه الغربية .

 

واكد المراسل ان العملية ان بدأت بعد ان اكمل استعداداته وان باراك وغابي اشكنازي يشرفون مباشرة على العملية التي ستستمر حتى تحقيق اهدافها.

 

واكد المصادر الاسرائيلية بان هدف العملية لا يصل الى حد اسقاط حكومة حماس وانما تهدف الى وقف اطلاق الصواريخ وهو الامر الذي اكده بيان صادر عن مكتب اولمرت جاء فيه عبارة قوية وواضحه تقول "سنوقف اطلاق الصواريخ".

 

المتحدث بلسان الجيش افي بنياهو قال :" نقوم بعملية مستمرة ومتنوعة الاهداف والوسائل برا وجوا وبحرا عند الحاجة وعليكم توقع صور اكثر قسوة في غزة خلال الايام القادمة وعليكم الصبر والتحلي بطول النفس والتصميم وعلى سكان الجنوب الاصغاء لتعليمات الجبهة الداخلية".

 

المراسل السياسي للقناة الثانية : المستوى السياسي يدرك بانه لا يمكن وقف اطلاق الصواريخ بالوسائل العسكرية فقط ولكن العملية التي قد تستمر لاسابيع ستؤدي الى ضغوط مكثفه تجبر حماس على طلب وقف اطلاق النار.

 

سلاح الجو الاسرائيلي يستعد بعد انتهاء الضربة المفاجئه لمنع امكانية اطلاق الصواريخ كرد فعل من قبل الفصائل الفلسطينية وذلك عن طريق القيام بدوريات جوية مكثفه تطلق النار على خلايا الصواريخ في حال اكتشافها.

 

انشر عبر