شريط الأخبار

حالة من الغضب تسود قطاع غزة ودعوات للتبرع بالدم مع تواصل للغارات

01:47 - 27 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- غزة

 قطاع غزة حاليا، حالة من الغضب والاستنفار، على إثر المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر  عدد من الغارات الجوية، التي استهدفت مقار أمنية شمال غزة وجنوبها.

 

وأفاد مراسل "قدس برس" إنه وأثناء شن طائرات الاحتلال للغارات، توجه المئات نم المواطنين للمواقع المستهدفة والمشافي من أجل إنقاذ الجرحى وانتشال جثامين الشهداء.

 

وكان مقر الشرطة الفلسطينية في غزة المعرف باسم "الجوازات" أول المراكز وأكثر المواقع التي سقط فيه شهداء، حيث كان يشهد تدريب دورة لضباط الشرطة استشهد منهم حوالي 50 شهيدا على رأسهم مدير عام الشرطة اللواء توفيق جبر.

 

وفور وقوع الغارات انتشرت قوات الأمن في الشوارع من أجل تنظيم حركة المواطنين، ومنع وصولهم إلى المقار التي قصفت حتى لا يتم استهدافهم. فيما تواصل طائرات الاحتلال شن غارتها على قطاع غزة بعد الضربة الأولى القوية.

 

ووجه وزير الصحة في غزة باسم نعيم،  نداء إلى المواطنين من أجل التبرع بالدم، وكذلك دعا الأطباء والمرضين والعاملين في ووزارة الصحة إلى قطع إجازاتهم.

 

وأفادت مصادر طبية أنه وصل أكثر من 50 شهيدا إلى مشفى الشفاء بغزة، في حين وصل إلى مشافي شمال قطاع غزة أكثر من 25 شهيدا، و وصل إلى مشفى أبو يوسف النجار في رفح 16 شهيدا، و وصل الى مشفى ناصر جنوب قطاع غزة 15 شهيدا، فيما وصل الى مشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة وصل حوالي 30 شهيدا.

انشر عبر